الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> إتّقِ الواحِدَ المُهَيْـ

إتّقِ الواحِدَ المُهَيْـ

رقم القصيدة : 4929 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إتّقِ الواحِدَ المُهَيْـ ـمِنَ، فاللَّهُ أوّلُ
إنّ قَوماً، لِما يكو نُ حَراماً، تأوّلوا
رَغّبوا النّاسَ في المُحا لِ، وراعوا وهوّلوا
ورأى اللَّهُ أنّهُ كَذبٌ ما تَقَوّلوا
ضربوا، في البلادِ، عصـ ـراً، فطافوا وجوّلوا
خُوّلوا نِعمَةً، فلمْ يشكروا ما تَخوّلوا
واستَطالَتْ على الوَرى عُصَبٌ ما تَطوّلوا
طَلَبوا النّاقدَ القليـ ـلَ، فمانوا وسوّلوا
نَظَروا في نجومِهم، وعلى النّجمِ عَوّلوا
ظلموا البائس الفَقيـ ـرَ، وأعطَوا ونوّلوا
واستَمالوا قلوبَ قَو مٍ إلى أن تَمَوّلوا
فانظرُوا الآنَ فيهِمُ، أيَّ غُولٍ تَغَوّلوا
لو أقاموا القَليلَ فا زوا، ولكن تحَوّلوا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وصفتُكَ، فابتهجتَ، وقلتَ خيراً،
  • ربُّ الجَوادِ فرَى عِيناً لمأكَلِهِ،
  • بني الأرضِ! ما تحتَ الترابِ مُوفَّقٌ
  • إذا شئتَ أنْ ترْقَى جدارَكَ، مَرّةً،
  • تجَنّبْ حانَةَ الصّهبا
  • يُغني الفَتى مَلبَسٌ يُسَتّرُه،
  • سألتْ مُنَجّمَها عن الطّفلِ الذي
  • كُوني الثريّا، أو حَضارِ، أو الـ
  • هوَ الفَلَكُ الدّوّارُ، أجراهُ ربُّهُ
  • طلَبتُ مَكارِماً، فأجَدتُ لَفظاً،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com