الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لخالِقنا الحُكمُ القديمُ، وكم فتًى

لخالِقنا الحُكمُ القديمُ، وكم فتًى

رقم القصيدة : 4835 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لخالِقنا الحُكمُ القديمُ، وكم فتًى لهُ خُلُقٌ رَحْبٌ وعيشتُهُ ضنكُ
فهوّنْ عليك الخطبَ، ما فتىءَ الرّدى يُجيشُ على كسرى الجيوشَ، فمن زنك
إذا ألجأتْهُمْ ساعةٌ، من زَمانِهِمْ، إلى الشرّ، لم يُغنوا فتيلاً، ولم يَنكوا
أفَنُّكَ هذا، أيّها الدّهرُ، سادراً، وتأتي المَنايا بعدَما لُقيَ الفُنْكُ
لعنّكَ يَنجابُ الظّلامُ، فتَهتَدي، إذا عنك، في رأد الضّحى، ذهب العِنك




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا عِشتَ مُفتكِراً في الأنامِ،
  • طَلبَ الخَسائس، وارتقى في مِنبرٍ،
  • الطّبعُ شيءٌ قديمٌ لا يُحَسُّ به،
  • فَوارِسُ خَيلِكُم تُعطى مُناها،
  • لقد أتَوْا بحَديثٍ لا يُثَبّتُهُ
  • يا رَبِّ لا أدعُو لميسَ كما دَعَا
  • إن كنتَ ذارعَ أرضٍ لم ألُمْكَ بها،
  • كيفَ احتيالُكَ والقضاءُ مدبِّرٌ،
  • وصفتُكَ، فابتهجتَ، وقلتَ خيراً،
  • إرِجعْ إلى السّنّ، فانظُرْ ما تَقادُمُها،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com