الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لقد ساسَ أهلَ الأرضِ قومٌ تفَتّقتْ

لقد ساسَ أهلَ الأرضِ قومٌ تفَتّقتْ

رقم القصيدة : 4820 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لقد ساسَ أهلَ الأرضِ قومٌ تفَتّقتْ أُمورٌ، فما ألفَتْ لهم يدَ راتقِ
همُ هَتَكوا بالرّاحِ أستارَ عاذِلٍ، ولم يَحفَظوا بالنُّسكِ حُرمةَ ناتقِ
إذا جَرَحوا دَنّاً، فلم يَرْجُ عندَهم قِصاصاً، أجادوا قَتلَ عذراءَ عاتق
وصاغوا بما تَجني الوُلاةُ مَراكِناً، وزادوا على أسيافهمْ والمناتقِ
ولو كانَ للدّنيا، لدى اللَّهِ، قيمةٌ، لمّا نَظروا في آهلاتِ الرّساتِقِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • دينٌ وكُفرٌ، وأنباءٌ تُقَصُّ، وفُرْ
  • ورَدتُ إلى دارِ المَصائبِ، مُجبَراً،
  • لا مُلكَ للمَلِكِ المقصورِ نَعلَمُهُ،
  • إذا ما تَبَيّنّا الأمورَ تكَشّفَتْ
  • أرى الأشياءَ ليسَ لها ثباتُ،
  • تَدري الحَمامةُ، حينَ تهتِفُ بالضّحى،
  • لو لم تكُنْ دُنياكَ مَذمومَةً،
  • ضَمّكُمُ جِنْسٌ وأزرى بكمْ
  • إذا كسرَ العبدُ الإناءَ، فعَدّهِ
  • سمّى ابنَهُ أسداً، وليس بآمنٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com