الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> ما لي رأيتُكَ لا تُلِمُّ بمسجِدٍ،

ما لي رأيتُكَ لا تُلِمُّ بمسجِدٍ،

رقم القصيدة : 4739 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما لي رأيتُكَ لا تُلِمُّ بمسجِدٍ، حتى كأنّكَ في البلاغِ السابعِ؟
سَبّحْ بواحدَةٍ، فَفيها بُلغَةٌ للمتّقينَ، وكلْ بخَمسِ أصابع
يا أوّلاً، في الكفرِ، لم يكُ ثانياً، طالَ استتارُكَ بالإمامِ الرّابع
والشِّمرُ عندك، في الحسين، مُوفَّقٌ لمّا حماهُ من الفُراتِ النّابع
ما صحّ عندي أنّ ذاتَ خلاخلٍ، تُقفى، من الجِنّ الغُواة، بتابع




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إنْ كنتِ يا وَرْقاءُ مَهدِيّةً،
  • قالَ قومٌ، ولا أدينُ بما قالوهُ:
  • ذكّرَتْني عقوبَةٌ من إلهي،
  • أشَدُّ عقاباً من صلاةٍ أضَعتَها،
  • خابَ الذي سارَ عن دُنياهُ مُرتحلاً،
  • المرءُ يَقدَمُ دنياهُ، على خَطَرٍ،
  • البابليّةُ بابُ كلّ بليّةٍ،
  • ألا فانعَموا واحذَروا، في الحياةِ،
  • تَسمّتْ رجالٌ بالملوكِ سَفاهَةً،
  • طالَ صومي، ولستُ أرْفعُ سَوْمي،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com