الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> إذا ما الأصلُ أُلفِيَ غَيرَ زاكٍ،

إذا ما الأصلُ أُلفِيَ غَيرَ زاكٍ،

رقم القصيدة : 4720 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا ما الأصلُ أُلفِيَ غَيرَ زاكٍ، فما تَزكو، مدى الدّهرِ، الفروعُ
وليسَ يُوافقُ ابنُ أبٍ وأُمٍّ أخاهُ، فكَيفَ تَتّفقُ الشُّروع؟
فإنْ أكدى المُنيلُ، فلا تَلُمْهُ، فقدْ تَخلو، من الرِّسلِ، الضُّروع
وَذَكّرْ بالتّقَى نَفَراً غُفولاً، فلولا السّقيُ ما نَمَتِ الزّروع
بَني حَوّاءَ كيفَ الأمنُ منكم، ولم يُؤهَلْ، بغَيرِ الحِقْدِ، رُوع؟
إذا كانَ القَضاءُ يَجيءُ حَتماً، فَما هذِي المَغافرُ والدّروع؟
أُذَكّرُكمْ برِحلتِكُمْ لَعَلّي أروعُ قلوبَكُمْ، ولِمَنْ أروع!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما بينَ موسى، ولا فرعونَ، تفرقةٌ
  • لقد برحتْ طيرٌ ولستُ بعائفٍ،
  • اعْدِدْ لكلّ زمانٍ ما يُشاكِلُهُ؛
  • منونَ رجالٌ خَبّرونا عن البِلَى،
  • إن كانَ قلبُكَ فيه خوفُ بارئِهِ،
  • عِشْ يا ابن آدمَ عِدّةَ الوزنِ الذي
  • شرُّ أشجارٍ، علمتُ بها،
  • ترْجو يهودُ المسيحَ يأتي،
  • لقد جاءنا هذا الشّتاءُ، وتحتَهُ
  • سلطانُكَ النّارُ، إن تَعدِلْ، فنافِعةٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com