الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> أُعبُدِ اللَّهَ، لا تَظاهَرْ لمن جا

أُعبُدِ اللَّهَ، لا تَظاهَرْ لمن جا

رقم القصيدة : 4669 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أُعبُدِ اللَّهَ، لا تَظاهَرْ لمن جا وَرْتَ، يوماً، بسُنّةٍ أو برَفْضِ
رُبّ خَفْضٍ أتاكَ من بعدِ بأسا ءَ، وبُؤسٍ لقيتَهُ غِبَّ خَفض
قد نَفَضتُ السّهامَ أبغي المَقاييـ ـسَ، فلم يُثبتِ الرّميّةَ نفْضي
أيّها النّاظرُونَ! هذا قَضاءٌ، هل عَلمتم إلى مَ أصبَحَ يُفْضي؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • خابَ الذي سارَ عن دُنياهُ مُرتحلاً،
  • بقيتُ حتى كسا الخدّين جَونُهُما،
  • يكادُ المَشيبُ يُنادي الغويَّ:
  • دنا رجُلٌ إلى عِرسٍ لأمرٍ،
  • يا آلَ يَعقوبَ! ما تَوراتُكُم نبأٌ
  • يكفيكَ، أُدْماً، سليطٌ ما أُريقَ له
  • إذا عِشتَ مُفتكِراً في الأنامِ،
  • داءُ هذا الأنامِ لا يَقبَلُ الطّبّ،داءُ هذا الأنامِ لا يَقبَلُ الطّبّ،
  • لا تَصحبنّ، يدَ اللّيالي، فاجراً،
  • قد وعظتْني بكَ الليالي؛


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com