الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> غضِبَ الأميرُ من المَلامِ، وهل تَرى

غضِبَ الأميرُ من المَلامِ، وهل تَرى

رقم القصيدة : 4615 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


غضِبَ الأميرُ من المَلامِ، وهل تَرى أحَداً يَفوزُ بعِرْضِهِ لم يَدْنَسِ؟
أنا جاهلٌ، إلاّ بأمرٍ واحدٍ، ما عالَمي هذا بأهلِ تأنُّس
فتوقّهُمْ مِنْ أسْوَدٍ، أو أبيضٍ، أو أسمَرٍ ما بَينَ ذَيْن مُجَنَّس
والعُنسُ، تُعتَقُ من أذاك، أسرُّ من غُرّ العواتِقِ، والغواني العُنَّس
إنّ الكَرى في العينِ يُحمَدُ، والكرى عندَ البُرى، كمدُ الحسانِ الأنّس
أمّا الجواري كُنَّساً، فيَفُتْنَني، فمَتى لحاقي بالجواري الكُنَّس؟
والخُلقُ غيرُ الخُلق، كم أنِفَ اللأى من صيدِ ضاريةٍ، بأنفٍ أخنَس




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قِرانُ المُشتري زُحَلاً يُرَجّى
  • يمرُّ الحوْلُ، بعدَ الحولِ، عنّي،
  • أوقَدْتَ ناراً بافتكاركَ أظهَرَتْ
  • يغدو، إلى كسبِ قيراطٍ، أخو عملٍ،
  • يُشَجُّ بنو آدمٍ بالصّخور؛
  • أوْفِ دُيوني، وخَلّ أقراضي،
  • مَناطِقُ غِلمانٍ، وأحجالُ أُنّسِ،
  • أمّا الحياةُ، ففَقرٌ لا غِنى معَهُ
  • إذا وقتُ السّعادَةِ زالَ عَنّي،
  • تَفادى نفوسُ العالمينَ من الرّدى،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com