الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> السّعدُ يجعلُ ذَرّيّ الدَّبَا نِعَماً؛

السّعدُ يجعلُ ذَرّيّ الدَّبَا نِعَماً؛

رقم القصيدة : 4435 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


السّعدُ يجعلُ ذَرّيّ الدَّبَا نِعَماً؛ والنّحسُ يُهلِكُ ما للمَرءِ من أَمَرِ
والخمرُ تخميرُ عقلٍ، فاجْفُ ضاربةً ترمي الحِجا في ضَراءِ الوِرْدِ والخَمر
يُعَلِّلُ الحيُّ نَفساً، غيرَ باقيَةٍ، حتى يقصِّرَ عنهُ اللّيلَ بالسَّمر
لا يُعجبَنّك، في جِنح الدّجى، قمرٌ، فإنّ عُقبَى محاقٍ غايَةُ القَمَر
والدّهرُ أنسى بني بَكرٍ بُجيْرَهُمُ، وسوفَ يُنسي قُرَيشاً غَدرةَ الشَّمِر
ولا تَروقَنّكَ الأغصانُ، مائدَةً، فإنّما تُحمَدُ الأشجارُ بالثّمَر
عَجِبتُ للظبي مَنسوباً إلى أسدٍ، وللمَهاةِ التي تُعزَى إلى النّمِر
في عالَمٍ غَيرَةُ الحمراءِ عادتُهُمْ، وليسَ تُعرَفُ فيهم غيرَةُ الحُمر
وحَجَّ، كَلميَ، بعضُ الناس، معتمراً، فهلْ أُلامُ على حَجٍّ ومُعتَمر؟
ومُضمِراتِ أُمورٍ زادَهنّ، سنا، إضمارُهنّ، وتجري الخَيلُ بالضُّمُر
خلّدْتُهنّ بسَجن السّرّ مِنْ خَلَدٍ، سوْداؤهُ من أعادي البيض في الخُمُرِ
لمّا توَلّى يزيدُ الأمرَ هانَ على مَعاشرٍ كونُهُ، من قبلُ، في عُمَر
تخافُ قُمرَ اللّيالي، وهي باهِشَةٌ إلى الأنامِ، بأيدي غالَةٍ قُمُر
نعوذُ باللَّهِ من مُلْكٍ، نُشَبِّهُهُ غيماً، أراقَ متى لا يُمْرَ لا يَمِر
وللمقاديرِ أحكامٌ، إذا وقعَتْ بالهَضبِ مارَ، أو اللُّجِّيِّ لم يَمُر
صارَ الكتابُ مزاميرَ الغُواةِ، لهم به أغانيُّ في حاميمَ والزُّمَر
صلّوا به، ثمّ صلّوا، في مظالمهِمْ، مثلَ السيوفِ، على المستأنس، القُمُر
قدْ خانتِ البَعْلَ أُنثى، تستَجيشُ له بهَمزَةٍ، هو غَيثٌ جِدُّ منهَمِر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لقد ركزوا الأرماحَ، غيرَ حميدةٍ،) | القصيدة التالية (لعَمري! لقد أوضَعتَ في الغَيّ بُرْهةً،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يَقولونَ: إنّ الجسمَ يَنقُلُ روحَه
  • مضَى زَماني، وتَقَضّى المَدَى،
  • يَدعُو الغرابَ أناسٌ حاتماً سفهاً
  • جرى المَينُ فيهمْ، كابراً بعدَ كابرٍ،
  • اقنعْ بما رضيَ التّقيُّ لنفسِهِ،
  • لقد نأشَ الأقوامُ، في الدّهرِ، مخلصاً،
  • خَفْ دَنِيّاً، كما تخافُ شريفاً،
  • تسريحُ كفّيَ بُرْغوثاً، ظفِرتُ به،
  • فقَدْتُ البُحُورَ وأهلَ الوفاءِ،
  • قد أعْزبَ العالمُ أحلامَهُمْ؛


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com