الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> ما لي بما بعدَ الرّدى مَخْبَرَهْ؛

ما لي بما بعدَ الرّدى مَخْبَرَهْ؛

رقم القصيدة : 4407 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما لي بما بعدَ الرّدى مَخْبَرَهْ؛ قد أدْمَتِ الآنُفَ هذي البُرَهْ
اللّيلُ، والإصباحُ، والقَيظُ، والـ إبرادُ، والمنزِلُ، والمَقبَرَه
كم رامَ سَبرَ الأمرِ، مَن قبلَنا، فنادتِ القُدرةُ لنْ تَسبُره
فاجبُرْ فقيراً بَعطاءٍ لَهُ، إن كان، في طَوْلِكَ، أن تجبره
سبحانَ مولانا الذي صاغَنا، ما ظهرَتْ، في عِضَةٍ، عُكبَره
عشِنا وجسرُ الموتِ قُدّامَنا، فَشَمّرِ الآنَ لِكَيْ تَعبُرَه
والعِزُّ في الثّروَةِ، والعيشُ في الـ ـحَبرةِ، والحِرفةُ في المِحْبَرَه




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (لقد بكَرَتْ في خفّها وإزارِها،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يخونُكَ مَن أدّى إليكَ أمانَةً،
  • إنّ الجَديدَينِ قد جرّبْتُ فعلَهما
  • شرُّ أشجارٍ، علمتُ بها،
  • يا أيها المغرورُ، لَبَّ من الحِجى،
  • إذا كنتَ باللَّهِ المُهَيْمِنِ واثقاً،
  • يكونُ أخو الدنيا ذليلاً، موطَّأً،
  • دعي، وذري، الأقدارَ تمضي لشأنِها،
  • قد أعْزبَ العالمُ أحلامَهُمْ؛
  • إذا مَدَحوا آدَميّاً مَدَحْـ
  • أيا مفرَقي! هلاّ ابيَضَضْتَ على المَدى،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com