الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> حاجي نظيمُ جُمانٍ، والحياةُ مَعي

حاجي نظيمُ جُمانٍ، والحياةُ مَعي

رقم القصيدة : 4309 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حاجي نظيمُ جُمانٍ، والحياةُ مَعي سِلْكٌ قصيرٌ، فيأبَى جمعَها القِصَرُ
أمّا المُراد فجمٌّ، لا يُحيطُ بهِ شَرْحٌ، ولكنّ عُمرَ المرءِ مختصَر
والدّهرُ يخطُب أهلَ اللبّ، مذ عقَلوا ما خافَ عِيّاً، ولا أزرى به الحَصَر
والغيُّ في كلّ شيءٍ، ليسَ يعدَمُهُ باغيهِ، حتى من الأعنابِ تُعتَصر
والشرُّ في عالَمٍ، شاهدتُه، خُلُقٌ، ما صدَّهمْ عن أذاهُ الحرُّ والخَصَر
فالصُّمُّ، من عُنصُرِ الإفسادِ، حاسدةٌ، لصحّةِ السّمعِ، خُلداً، ما له بصَر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا حاديَينا! ألا سُوقا بنا سَحَراً؛) | القصيدة التالية (تَمَنّتْ غُلاماً يافعاً، نافعاً لها،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • اللَّهُ صَوّرَني، ولستُ بعالِمٍ،
  • بقيتُ حتى كسا الخدّين جَونُهُما،
  • ألا إنّما الدّنيا نُحُوسٌ لأهلِها،
  • يا رَبّةَ الصّمتِ! أنتِ آمنةٌ،
  • عَبَرَ الشّبابُ، لأمّه العُبرُ،
  • يا نَفسُ! جسمُكِ سِرْبالٌ له خَطَرٌ،
  • لزَينَبَ يَحلُو جنيٌّ أمَرّ،
  • لخالِقنا الحُكمُ القديمُ، وكم فتًى
  • لا يَفقِدَنْ، خيرَكمْ، مُجالسُكم؛
  • يُقالُ: أنْ سوفَ يأتي، بعدنا، عصرٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com