الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> أسِيتُ، إذ غابتِ الأحجالُ والغُرَرُ؛

أسِيتُ، إذ غابتِ الأحجالُ والغُرَرُ؛

رقم القصيدة : 4305 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أسِيتُ، إذ غابتِ الأحجالُ والغُرَرُ؛ وإنّما النّاسُ، في أيّامهمْ، عُرَرُ
وعُذْتُ باللَّه من عامٍ، أخي سَنةٍ، نجومُه، في دُخانٍ ثائرٍ، شَرر
كأنّما بُرُّهُ دُرٌّ لعِزّتِهِ، وكيف تؤكلُ، عند المعْدِمِ، الدُّرر
وطُرّة الروض يُدمي الرجلَ موطئها، ينسيكَ ما جنتِ الأصداغُ والطُّرَر
أدرِرْ يمينَكَ بالجَدوى، إذا قدرتْ؛ إنّ المنايا، لَعَمري، مَنهجٌ دَرَر
وِقابُ أسماعِنا جاءَتْ بمَنفعةٍ، وماأتَتنا بشيءٍ، يُحمَدُ، السُّرر
سرّاءُ دهرِكَ لم تكمُلْ لدى أحدٍ؛ فليتَ طفلَكَ لم تُقطَعْ لهُ سُرَر
أسَرَّك، الآنَ، أن تُلقى على قلقٍ، مثلَ الأسرّ، حماهُ، نومَه، السُّرَر
لم نهجُرِ الماءَ إلاّ بعد تجربةٍ، لقد شرِبنا، فلم تَذهب بها الحِرَر
سرارة الوَهدِ، يَلقى الجنبُ مضجَعَها، خيرٌ من التّبرِ، منسوجاً به السُّرُر
ما قُرّة العين، ذات الوِردِ، مُعوزة، وغُيّبَتْ، عن بواكي الأعين، القُرر
فينا التّحاسدُ معروفٌ، فهل حَسدتْ مجترّةُ الإبلِ أُخرى، ما لها جِرر؟
ما شِرّةٌ من خليلِ النّفسِ واحدةُ، لا بلْ تُوافيكَ، من تِلقائِه، شِرر
نهاكَ ناهيكَ عن بَيعٍ على غَررٍ، وأنتَ كُلُّكَ، فيما بانَ لي، غَرر
أمّ عُقَيلٌ، فما عنْ ظُلمها عُقُلٌ؛ تلك الصريراتُ، فيهم، ضاعت الصُّرر
مرُّ الليالي، إذا استولى على مرَسٍ، تقضّبتْ منه بالمستَمسكِ المِرر
والشرُّ، في الإنس، مبثوثٌ، وغيرهِمُ، والنفعُ، مذ كان، ممزوجٌ به الضّرر
تشاكلوا في سَجيّاتٍ مذمَّمةٍ، وأشبَهَتْ لَبواتِ الغابَةِ الهِرَر
تَناقضٌ في بني الدّنيا، كدهرِهِمُ، يمضي المَقيظُ، وتأتي، بعده، القِرر
للَّهِ درُّ شبابٍ، سارَ ظاعنُهُ، لو ردّه، من دموع الآسفِ، الدَّرر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وصلَ الهجيرَ إلى الهجيرِ لعلّه،
  • يا أُذْنُ سوفَ يظلُّ السمعُ مُفتَقَداً،
  • ترْجو يهودُ المسيحَ يأتي،
  • تَسَوّقُوا بالغنا لرَبّهِمُ،
  • لا أسألُ المرءَ قَرضاً من شهادَتِهِ،
  • العقلُ يُوضِحُ، للنُّسْـ
  • شكوتُ، من أهل هذا العصر، غدرَهمُ
  • أنا، للصَّرورةِ، في الحياةِ، مُقارنٌ،
  • تَظَلُّ كَفّي لحُرْفي، إنْ لمستُ بها
  • غدا رَمضاني ليسَ عنّي بمُنقَضٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com