الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> إذا كنتُ قد جاوزتُ خمسينَ حِجّةً،

إذا كنتُ قد جاوزتُ خمسينَ حِجّةً،

رقم القصيدة : 4294 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذا كنتُ قد جاوزتُ خمسينَ حِجّةً، ولم ألقَ خيراً، فالمَنيّةُ لي سِترُ
وما أتوقّى، والخُطوبُ كثيرةٌ، من الدّهر، إلاّ أنْ يَحِلّ بي الهِتر
أحاديثُ عن قَيْلِ بن عِترٍ ورَهْطِه، رُويدَكَ ما قَيْلٌ ووالدُهُ عِتر؟
غدتْ أُمُّنا الدنيا إلينا مُسيئَةً، لها، عندنا، من كلّ ناحيةٍ وِتْر
ونحنُ كرَكْب الموجِ، ما بينَ بَعضِهم وبينَ الرّدى، إلاّ الذراعُ أو الفِتر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيا ديكُ! عُدّتْ من أياديكَ، صيحةٌ
  • الرّاهبُ المسجونُ، فرطَ عِبادةٍ،
  • منازلُ المجدِ، من سكّانِها، دُثُرُ،
  • ألا إنّ أخلاقَ الفتى كزمانِه،
  • لذَاتُنا إبِلُ الزّمانِ، ينالها
  • أماليُّ الزّمانِ، على بَنيهِ،
  • أرى كلّ أُمٍّ، عُبرُها غيرُ مُبطىءٍ،
  • إذا سَنَةٌ بكى تشرينُ فيها،
  • اعمل لأخراكَ شروى مَن يموتُ غداً،
  • لِباسيَ البُرْسُ، فلا أخضَرٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com