الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> تقَنّعْ من الدّنيا بلَمحٍ، فإنّها،

تقَنّعْ من الدّنيا بلَمحٍ، فإنّها،

رقم القصيدة : 4288 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تقَنّعْ من الدّنيا بلَمحٍ، فإنّها، لدى كلّ زوجٍ، حائضٌ ما لها طُهْرُ
متى ما تُطَلِّقْ تُعطِ مَهراً، وإن تزِدْ فنفسُكَ، بعد الدَّينِ والرّاحةِ، المَهر
ولم ترَ بطنَ الأرضِ، يُلقي، لظهرِها، رجالاً، كما يُلقى، إلى بطنِها، الظّهر
بنو الشَّرخ زادوا، عن بني الشيخ، قوّة، ويضعُفُ، عن ضُعفٍ بقارِحه المهر
إذا ما جرَيْنا، والذين تقدّمُوا مَضَوا، وترامى، في جوانحنا البهر
تَمتّعَ أبكارُ الزّمانِ بأيْدِهِ وجئنا بوَهنٍ، بعدما خرِفَ الدّهر
فليتَ الفتى كالبَدْرِ جُدّد عمْرُهُ، يعودُ هلالاً كلّما فنيَ الشّهر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أصبَحتُ ألحَى خَلّتَيّا،) | القصيدة التالية (ما بالُها ناوِيةً شُقّةً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا ربِّ! عيشةُ ذي الضّلالِ خسارُ،
  • عصا في يد الأعمى، يرومُ بها الهدى،
  • سمّتكَ أُمُّكَ ديناراً وقد كذَبَتْ،
  • اقنعْ بما رضيَ التّقيُّ لنفسِهِ،
  • هل ألهمَتْ يَثرِبٌ، يوماً مثرّبَها
  • نَطيحُ، ولا نطيقُ دِفاعَ أمرٍ،
  • يا أُمّةً ما لها عقولٌ،
  • تجمّعَ أهلُهُ زُمَراً إليه،
  • لِنَفسيَ، إن تَنْأ عن الجسم، رَوْعةٌ،
  • إذا قالَ فيكَ النّاسُ ما لا تُحِبُّهُ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com