الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> الخيرُ كالعَرْفجِ المَمْطُور، ضرّمهُ

الخيرُ كالعَرْفجِ المَمْطُور، ضرّمهُ

رقم القصيدة : 4198 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الخيرُ كالعَرْفجِ المَمْطُور، ضرّمهُ راعٍ، يَئِطُّ، ولمّا أن ذكا خَمَدا
والشرُّ كالنّار، شُبّتْ، ليلَها، بَغَضاً، يأتي على جمرِها دهرٌ، وما هَمَدا
أما ترى شجرَ الإثمارِ مُتعَبَةً، لم تُجنِ، حتى أذاقتْ غارساً كمدا؟
والشاكُ في كلّ أرضٍ، حانَ منبِتُه، بالطبعِ، لا الغَمرَ يَستسقي، ولا الثمدا
لا تشكُرَنّ الذي يوليكَ عارِفةً، حتى يكونَ، لما أولاكَ، مُعتَمِدا
ولا تشيمَنْ حُساماً، كي تريقَ دماً؛ كفاكَ سيفٌ لهذا الدّهرِ ما غُمدا
وشاعَ في النّاسِ قولٌ لستُ أعهدُهُ، وذاكَ أنّ رجالاً ذامَتِ الصَّمدا
أيُحمَدُ المرءُ، لم يُهمُمْ بمكرُمةٍ، يوماً، ويُترَكُ مولى العُرف ما حُمدا؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما للأنامِ؟ وجَدتُهمْ، من جَهلِهمْ
  • لم يقدُر اللَّه تهذيباً لعالَمِنا،
  • إذا اصفرّ الفتى لفراق روحٍ،
  • أرى كلّ أُمٍّ، عُبرُها غيرُ مُبطىءٍ،
  • لا يَفقِدَنْ، خيرَكمْ، مُجالسُكم؛
  • دُنيايَ، ويحكِ! ما طَرَقْتُكِ مُخْـ
  • ثلاثة أيامٍ لأهلِ تنافرٍ،
  • تَلَفّعَ بالعَباءِ رجالُ صدقٍ،
  • نخشى السّعيرَ، ودُنيانا، وإن عُشقَتْ،
  • نَصَحتُكَ لا تُقدِم على فِعلِ سَوْءَةٍ؛


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com