الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> آلَيتُ ما مُثري الزّمانِ، وإن طَغا،

آلَيتُ ما مُثري الزّمانِ، وإن طَغا،

رقم القصيدة : 4187 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


آلَيتُ ما مُثري الزّمانِ، وإن طَغا، مُثرٍ، ولا مسعودُهُ مسعودُ
ما سرّ غاوينا الجهُولَ، وإنّما هتفَ الحَمامُ به، وناحَ العُود
كاساتُهُ الملأى، وعَزفُ قِيانِه، للحادِثاتِ بوارِقٌ ورُعود
هلكتْ سُعودٌ، في القبائلِ، جَمّةٌ؛ وأقامَ، في جوّ السّماء، سعود
بَدْرٌ يصوَّرُ، ثمّ يمحقُ نورُهُ، ويُغرِّبُ المِرّيخُ، ثمّ يعود
لا تحْمِلَنْ ثِقلاً عليّ، فإنّني، وَهْناً، وقُدّامَ الرّكابِ، صَعود
والوعدُ يُرْقَبُ، والنجاحُ، لمِثلِنا، أن يَستمرّ، بمطلِهِ، المَوعود
ومن العجائبِ ظَنُّ قومٍ أنّهُ يُثني الفتى بالغَيّ، وهو قَعود




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (آلَيتُ، أرغَبُ في قَميصِ مموِّهٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قديماً كرهتُ الموتَ، واللَّهُ شاهدٌ،
  • أتاني بإسنادِهِ مُخبِرٌ،
  • كإنائكِ الجسمُ الذي هوَ صورَةٌ
  • أليَسَ أبوكُمْ آدَمٌ إنْ عُزيتُمُ
  • قد آذَنَتنا بأمرٍ فادِحٍ أُذُنٌ؛
  • تَسَمّى سروراً، جاهلٌ متخَرِّصٌ،
  • قُلتمْ: لَنا خالقٌ حكيمٌ،
  • الدّهرُ يَصمُتُ، وهو أبلَغُ ناطقٍ،
  • أرْمى، وجدِّكَ، من رامي بني ثُعَلٍ،
  • يزورُني القومُ، هذا أرضُهُ يَمَنٌ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com