الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> قد وعظتْني بكَ الليالي؛

قد وعظتْني بكَ الليالي؛

رقم القصيدة : 4173 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قد وعظتْني بكَ الليالي؛ بغيره يوعظُ السّعيدُ
أبدِىءْ قِلًى، أو أعِدْ جَفاءً؛ فربُّكَ المُبْدِىءُ المُعيد
أنتَ أميرٌ، وأنتَ قاضٍ، وشأنُكَ الوعدُ والوعيد
كاليوم بانَتْ فضيلتاهُ بأنّه جُمعةٌ، وعيد
ثمّ انقضى، فهوَ غيرُ آتٍ، من وصفهِ النّازحُ البعيد
تُعاقبُ الأنعمُ الرّزايا، ويخلُفُ، الجابهَ، القعيد
أحْسِنْ بما القَيلُ فيه غادٍ، لو لم يكن، قصرَهُ، الصعيد




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لقد عَلِمَ اللَّهُ، رَبُّ الكَمالِ،
  • الصبرُ يوجَدُ، إن باءٌ له كُسرَتْ،
  • أعَيّبُونيَ حيّاً، ثم قامَ لهمْ
  • يَسودُ النّاسَ زيدٌ، بعدَ عَمرٍو،
  • يلقاكَ، بالماءِ النميرِ، الفتى،
  • أُفٍّ لدُنيانا وأحزانِها،
  • ما أطيَبَ العيشَ عند قَومٍ،
  • النّاسُ بالأقدارِ نالوا كلّ ما
  • لو كنتُ كالرّائش، أو ذي المنارْ،
  • عميانُكم قرأتْ على أجداثِكم،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com