الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> صيّرْ عَتادَكَ تقوى اللَّهِ تَذخَرُها،

صيّرْ عَتادَكَ تقوى اللَّهِ تَذخَرُها،

رقم القصيدة : 4155 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


صيّرْ عَتادَكَ تقوى اللَّهِ تَذخَرُها، يُنَجّيكِ منه السّابحُ العَتَدُ
والحكْم جارٍ على الأكتادِ، محتَمَلٌ، ولا يُطيقُ ثباتاً، تحتَهُ، الكَتَدُ
كم زالَ جيلٌ، وهذي الأرضُ باقيةٌ، ما همَ بالزّيغِ، من أوتادِها، وتدُ
أقتادُ هَمّاً بأقتادٍ على إبِلٍ؛ وهل يُبَلِّغُ، ما أمّلتُهُ، القَتَد؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أسهبَ النّاسُ في المقال، وما يَظـ
  • بقيتُ حتى كسا الخدّين جَونُهُما،
  • حياةٌ عناءٌ، وموتٌ عنا؛
  • عاقبةُ الميّتِ محمودةٌ،
  • لا تَجلِسَنْ حُرّةٌ مَوفَّقَةٌ
  • يا واعظي بالصّمتِ! ما لك لا
  • ذكّرَتْني عقوبَةٌ من إلهي،
  • إقنعْ بأيسرِ شيءٍ، فالزّمانُ له
  • تعالى اللَّه! ما تلقى المطايا
  • يا أُذْنُ سوفَ يظلُّ السمعُ مُفتَقَداً،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com