الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> ما عاقدُ الحبل يبغي بالضّحى عَضَداً،

ما عاقدُ الحبل يبغي بالضّحى عَضَداً،

رقم القصيدة : 4080 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما عاقدُ الحبل يبغي بالضّحى عَضَداً، إلاّ كصاحبِ مُلْكٍ عاقِدِ التّاجِ
وما رأينا صرُوفَ الدّهرِ تاركَةً ليثاً، بتَرْجٍ، ولا ظبياً بفِرتاج
ما أعدلَ الموتَ من آتٍ، وأستَرَهُ، فهيّجني، فإني غَيرُ مُهتاجِ
العيشُ أفقرَ منّا كلَّ ذاتِ غنًى؛ والموتُ أغنى بحقٍّ كلَّ محتاج
إذا حياةٌ علينا،للأذى فَتحتْ باباً من الشرّ، لاقاهُ بإرتاج




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أرى فتَيَيْ دُنياكَ، إن حَرِجَ الفتى،
  • حسْبي، من الجَهلِ، علمي أنّ آخرَتي
  • إنّ الجَديدينِ ما رَثّا ولا خَلُقا،
  • سَمِّ الهلالَ، إذا عايَنتَهُ، قَمَراً،
  • إذا ما ابنُ ستّينَ ضمّ الكِعابَ
  • يُنَجّمونَ، وما يَدرونَ لو سُئِلوا
  • ليسَ اغتِنامُ الصّديقِ شأني؛
  • قد صَحِبْنَا الزّمانَ بالرغمِ منّا،
  • قد يُنصِفُ القومُ، في الأشياء، سيّدَهم،
  • أُسَرُّ، إن كنتُ محموداً على خُلُق؛


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com