الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لا يحسب الجود من ربّ النخيل جَداً،

لا يحسب الجود من ربّ النخيل جَداً،

رقم القصيدة : 3943 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا يحسب الجود من ربّ النخيل جَداً، حتى تجودَ على السّود الغرابيبِ
ما أغدرَ الإنس! كم خَشْفٍ تربَّبَهُم، فغادَرُوهُ أكيلاً بعد تَربيب
هذي الحياةُ، أجاءتنا، بمعرفةٍ، إلى الطّعامِ، وسَترٍ بالجلابيبِ
لو لم تُحِسّ لكان الجسمُ مُطّرحاً، لذْعَ الهَواجِرِ، أو وقَعَ الشّآبيب
فاهجرْ صديقك، إن خِفْتَ الفساد به؛ إنّ الهجاءَ لمبدُوءٌ بتشبيب
والكفُّ تُقطعُ، إن خيفَ الهلاكُ بها، على الذّراعِ بتقديرٍ وتسبيب
طُرْقُ النفوس إلى الأخرى مضلَّلة؛ والرُّعبُ فيهنّ من أجل الرّعابيب
ترجو انفساحاً، وكم للماءِ من جهةٍ، إذا تخلّصَ من ضيق الأنابيب
أمَا رأيتَ صروفَ الدهرِ غاديةً، على القلوب، بتبغيضٍ وتحبيب
وكلُّ حيٍّ، إذا كانتْ لهُ أُذُنٌ، لم تُخلِه من وشاياتٍ وتخبيب
عجبتُ للرّوم، لم يَهدِ الزمانُ لها حتفاً، هداهُ إلى سابورَ أو بيب
إن تجعَلِ اللّجّةَ الخضراء واقية، فالملكُ يُحفظُ بالخضرِ اليعابيب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتراكَ، يوماً، قائلاً، عن نِيّةٍ) | القصيدة التالية (أترغبُ في الصّيتِ بينَ الأنامِ؟)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أوقَدْتَ ناراً بافتكاركَ أظهَرَتْ
  • لَعَمري! لقد بعنا الفَناءَ نُفُوسَنا،
  • أعوَزَ الشثُّ والسَّلَمْ،
  • بنتُ نَصارى، نَزلَتْ من ذُرى
  • مكانٌ ودَهرٌ أحرزا كلَّ مُدْرِكٍ،
  • إذا شِئتَ، يوماً، وصلةً بقرينَةٍ،
  • تَظَلُّ كَفّي لحُرْفي، إنْ لمستُ بها
  • قد صَحِبْنَا الزّمانَ بالرغمِ منّا،
  • لَعَمْري! لقد طالَ هذا السّفَرْ
  • نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com