الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> تناهبت، العيشَ، النفوسُ، بغِرّةٍ،

تناهبت، العيشَ، النفوسُ، بغِرّةٍ،

رقم القصيدة : 3928 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تناهبت، العيشَ، النفوسُ، بغِرّةٍ، فإن كنتَ تَسطيعُ النّهابَ، فناهبِ
بقائيَ في الدنيا، عليّ، رزيّةٌ، وهل أنا إلاّ غابرٌ مثل ذاهبِ؟
إذا خَلِقَ الانسانُ ظلّ حِمامُه، وإن نالَ يُسراً، من أجلّ المواهبِ
تقادمَ عمرُ الدهر، حتى كأنّما نجومُ الليالي شَيْبُ هذي الغياهب
يهوّدُ باغي الحاجِ، والليلُ مِسلمٌ، على كُفرهِ، والأرضُ في زيّ راهب
تألُّفُ غيّ الناسِ، شرْقاً، ومغرباً، تكاملَ فيهم باختلاف المذاهب
وإنّ قُطوفَ السّاعِ، فيما علمتُهُ، أحثُّ مروراً من وَساعِ السّلاهب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما لي رأيتُكَ لا تُلِمُّ بمسجِدٍ،
  • مُنى صِلّ حَرْبٍ نالَها بالمَناصِلِ،
  • إن خَرِفَ الدّهرُ، فهوَ شَيخٌ،
  • سمّى ابنَهُ أسداً، وليس بآمنٍ
  • لا تأسفنّ على شيءٍ تُفاتُ بهِ،
  • لقد رجّتِ اللَّهَ النفوسُ لكشفهِ
  • ربُّ الجَوادِ فرَى عِيناً لمأكَلِهِ،
  • قد ساءها العُقمُ، لا ضمّتْ ولا ولدتْ!
  • ما عاقدُ الحبل يبغي بالضّحى عَضَداً،
  • إذا ما تَقَضّى الأربَعوَن فلا تُرِدْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com