الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> لو اتّبَعُوني، وَيحَهُمْ، لهديْتُهُمْ

لو اتّبَعُوني، وَيحَهُمْ، لهديْتُهُمْ

رقم القصيدة : 3923 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لو اتّبَعُوني، وَيحَهُمْ، لهديْتُهُمْ إلى الحقّ، أوْ نهجٍ لذاكَ مقاربِ
فقدْ عشتُ حتى ملّني، ومَللْتُه، زَماني، وناجتْني عيونُ التّجارب
إذا حانَ وقتي، فالمثقَّفُ طاعِني، بغيرِ معينٍ، والمهنّدُ ضاربي
وإنّا، من الغَبراءِ، فوقَ مَطيّةٍ، مُذَلَّلةٍ، ما أمكنَتْ يدَ خارِب
فمن لي بأرْضٍ رَحبْةٍ، لا يحلُّها سِوايَ، تضاهي دارةَ المتقارب
فما للفتى إلاّ انفرادٌ ووَحدةٌ، إذا هوَ لم يُرْزَقْ بلوغَ المآرب
فحاربْ وسالمْ، إن أردتَ، فإنما أخو السِّلم، في الأيّام، مثل مُحارب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نُضحي ونُمسي كبني آدَمٍ) | القصيدة التالية (لَنا خَفضُ المَحَلّةِ والدّنايا،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • متى أنا للدّارِ المُريحَةِ ظاعِنٌ،
  • أدُنيايَ! اذهبي، وسواي أُمّي،
  • في البدوِ خُرّابُ أذوادٍ مسوَّمةٍ،
  • تَكَذّبَ قومٌ يَستَعيرونَ سُؤدداً،
  • إذا مَدَحوا آدَميّاً مَدَحْـ
  • غَدَا الحقُّ في دارٍ، تحرّزَ أهلُها
  • إذا الحيُّ أُلبِسَ أكفانَه،
  • أواليَ هذا المِصرِ، في زيّ واحدٍ،
  • أشَمِمْنا لُبنَى، فقلنا: لُبَينَى،
  • إذا صقلَتْ دُنياكَ مِرآةَ عقلِها،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com