الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> كريم أناب، وما أُنّبَا،

كريم أناب، وما أُنّبَا،

رقم القصيدة : 3915 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كريم أناب، وما أُنّبَا، وأنساهُ طولُ المدى زينبا
لإحدى الأرانبِ، في قومها، وإنْ صُبّحتْ، بعدَنا، أرنَبا
لها والدٌ، بيتُهُ شامخٌ، معَ النسْرِ، أو مثلَه طُنُبا
عهدتُكَ لا تتوقّى الهجيرَ، ولا ترْهَبُ الأشيَبَ، الأشنبا
ولكن لقيتَ صروفَ الزمان، وباشرتها مِقنَباً، مِقنَبا
إذا المرءُ مرّتْ لهُ أربعون، فليس يُعنَّفُ، إن حُنّبا
وإن يَفرِ خَطباً، فأهلٌ لهُ، وإلاّ، فكمْ من حُسامٍ نَبا
ولا عقلَ للدّهرِ، فيما أرى، فكيفَ يُعاتَبُ إنْ أذنَبا؟
فهلاّ تَراحُ لأهْلِ الجَنابِ، إذا الركبُ، أفراسَهُ، جَنّبا
وكنتَ إلى وصلهم مائلاً، تُعاصي العذولَ، وإن أطنبا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أطعْتُ، في الأيّام، سَدّاجي؛
  • لو لم تكُنْ دُنياكَ مَذمومَةً،
  • عَجِبتُ لقَوْم جَنّبوا ثَمَنَ الغِنا،
  • كأنّما دُنياكَ وحشيّةٌ،
  • مَرحَباً بالمَوتِ والعيشُ دُجًى
  • أُمُّ الكتابِ، إذا قَوّمتَ مُحكَمَها،
  • أجملُ بي من أنْ أُعَدّ امرأً،
  • النّاسُ بالأقدارِ نالوا كلّ ما
  • إرْكَعْ لربّكَ في نَهارِكَ واسجُدِ،
  • مَهرُ الفتاةِ، إذا غَلا، صَونٌ لها،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com