الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> من قلّةِ اللُّبِّ عند النّصحِ أن تابا

من قلّةِ اللُّبِّ عند النّصحِ أن تابا

رقم القصيدة : 3894 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من قلّةِ اللُّبِّ عند النّصحِ أن تابا وأنْ ترُومَ من الأيّام إعْتابا
خلِّ الزّمانَ وأهليهِ لشأنهِمُ، وعِشْ بدَهركَ، والأقوامِ، مُرتابا
سارَ الشّبابُ، فلم نعرفْ له خَبَراً، ولا رأينا خَيالاً منهُ مُنتابا
وحُقّ للعيسِ، لو نالتْ بنا بَلَداً، فيه الصِّبا، كونُ عُودِ الهندِ أقتابا
ألقى الكبيرُ قميصَ الشّرْخِ رهن بِلىً، ثمّ استجدّ قميصَ الشيبِ، مُجتابا
ما زالَ يمطُلُ دُنياهُ بتوْبتِهِ، حتى أتتهْ مناياها، وما تابا
خطُّ استواءٍ بدا عن نُقْطَةٍ عَجَبْ، أفنَتْ خطوطاً، وأقلاماً، وكُتّابا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لا يُغبَطنّ أخو نُعْمَى بنعمتِه،) | القصيدة التالية (أعَيّبُونيَ حيّاً، ثم قامَ لهمْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • البابليّةُ بابُ كلّ بليّةٍ،
  • أستَغفِرُ اللَّهَ، رُبّ مُدّكِرٍ
  • قل للَمشيبِ: يَدُ الأيّامِ دائِبَةٌ،
  • أمّا الحُسامُ، فما أدناكَ من أجَلٍ،
  • إذا وهبَ اللَّهُ لي نِعْمَةً،
  • لقَدْ هَجَمَ الزّمانُ على تميمٍ
  • أُمسي، وأَمسِيَ في شَحطٍ، وإنّ غدي
  • إذا دنوتِ لشامٍ، أو مررتِ به،
  • عفْوُكَ للعالَم لا تُخلِيَنْ
  • الوقتُ يُعْجلُ أن تكونَ محلِّلاً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com