الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> قد يَسّروا لدفينٍ، حانَ مَصْرَعُهُ،

قد يَسّروا لدفينٍ، حانَ مَصْرَعُهُ،

رقم القصيدة : 3893 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قد يَسّروا لدفينٍ، حانَ مَصْرَعُهُ، بيتاً من الخُشْبِ، لم يُرْفَع ولا رحُبا
يا هؤلاءِ اتركوهُ والثرى، فلهُ أنُسٌ به، وهو أوْلى صاحبٍ صُحِبا
وإنما الجسْمُ تُرْبٌ، خيرُ حالته سُقياً الغمائم، فاستسقوا له السُّحبا
صارَ البهيجُ، من الأقوام، خطّ سفا، وقد يُراعُ، إذا ما وجهُه شحُبا
سِيّانِ من لم يضِق ذَرعاً بُعيد رَدىً، وذارعٌ، في مغاني فتيةٍ، سُحبا
فافرِقْ من الضّحك واحذرْ أن تحالفه، أما ترى الغيمَ لما استُضحك انتحبا؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الأمرُ أيسرُ مما أنتَ مُضمرُهُ؛) | القصيدة التالية (رَغِبْنا في الحياةِ لفرط جهلٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أرى كلّ أُمٍّ، عُبرُها غيرُ مُبطىءٍ،
  • عَمَلٌ كَلا عَمَلٍ، ووقتٌ فائتٌ،
  • شُربي، على المُقلةِ، في مَقْلَتٍ،
  • إختلافٌ قد عَمّنا في اعتقادٍ،
  • رأيتُ قضاءَ اللَّه أوجَبَ خلْقَهُ،
  • أُبيدُ، على التّناسُبِ، كلَّ يومٍ،
  • لسانُكَ عقربٌ، فإذا أصابَتْ
  • لا تَطلُبِ الغَرضَ البعيدَ وتَسهَرِ،
  • لا تُكرِموا جسدي، إذا ما حلّ بي
  • الخَلْقُ من أربَعٍ مُجَمَّعةٍ:


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com