الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> بقيتُ، وما أدري بما هو غائبٌ،

بقيتُ، وما أدري بما هو غائبٌ،

رقم القصيدة : 3848 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بقيتُ، وما أدري بما هو غائبٌ، لعلّ الذي يمضي إلى اللَّه أقربُ
تودُّ البقاءَ النفسُ من خِيفة الرّدى، وطولُ بقاءِ المرءِ سمٌّ مجرَّبُ
على الموتِ يجتازُ المَعاشِرُ كلّهمْ: مقيمٌ بأهليه، ومَنْ يتغرّبُ
وما الأرض إلاّ مثلُنا الرزقَ تبتغي، فتأكلُ، من هذا الأنام، وتشرب
وقد كذَبوا حتى على الشمس أنها تُهان إذا حان الشروقُ وتُضرَب
كأنّ هِلالاً لاحَ للطّعنِ فيهمُ، حَناه الرّدى وهو السّنانُ المجرَّب
كأنّ ضياءَ الفجر سيفٌ يسُلّهُ عليهم صباحٌ، بالمنايا مُذرَّب




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ما قرّ طاسُك في كفّ المُديرِ لهُ،) | القصيدة التالية (أتُذْهبُ دارٌ بالنُّضارِ، وربُّها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا مُلكَ للمَلِكِ المقصورِ نَعلَمُهُ،
  • جنى ابنُ ستينَ، على نفسهِ،
  • هيَ طُرْقٌ: فمِن ظُهورٍ، وأرْحا
  • هذِي القَضايا، فمَن يَطاوِلُها،
  • إذا ما جاءني رجُلٌ حُذامٌ،
  • طَلبَ الخَسائس، وارتقى في مِنبرٍ،
  • ماذا يُريبُكَ من غُرابٍ طارَ عَن
  • أسْطرٌ لابَ، حولهنّ، جهولٌ،
  • أشهدُ أنّي رجلٌ ناقِصٌ،
  • حَياتيَ، بعدَ الأربعينَ، منيّةٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com