الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبوالعلاء المعري >> نقِمتَ على الدنيا، ولا ذنبَ أسلفتْ

نقِمتَ على الدنيا، ولا ذنبَ أسلفتْ

رقم القصيدة : 3844 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نقِمتَ على الدنيا، ولا ذنبَ أسلفتْ إليكَ، فأنتَ الظالمُ المُتكذِّبُ
وهَبْها فتاةً، هل عليها جنايةٌ، بمن هو صبٌّ، في هواها، معذَّبُ؟
وقد زعموا هذي النفوسَ بواقياً، تَشكَّلُ في أجسامها وتَهذَّبُ
وتُنقَلُ منها، فالسعيدُ مكرَّمٌ بما هو لاقٍ، والشقيُّ مشذَّبُ
وما كنْتَ في أيام عيشك مُنْصَفاً، ولكن مُعَنّى، في حبالك تُجذَبُ
ولو كان يبقى الحسن في شخص مَيّت لآلَيْتُ أنّ الموتَ في الفَمِ أعذَبُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتتْ جامعٌ، يومَ العَرُوبةِ، جامعاً،) | القصيدة التالية (أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا طَرَقَ المسكينُ دارَكَ فاحْبُهُ
  • إنْ هَلّلَتْ أفواهُكُمْ، فقلوبُكُمْ
  • عِيدانُ قَيْنَاتِنا منْ تحتِ أرجُلِها،
  • اللَّهُ يَشهدُ أني جاهلٌ وَرعُ،
  • أتحمِلُكَ الحَصانُ، وأنتَ خالٍ،
  • الرّاهبُ المسجونُ، فرطَ عِبادةٍ،
  • إن كان إبليسُ ذا جُندٍ يَصولُ بهمْ،
  • طرُقُ الغَيّ سهلةٌ، واسعاتٌ،
  • حَيرانُ أنتَ فأيَّ النّاسِ تَتّبِعُ؛
  • إذا اصفرّ الفتى لفراق روحٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com