الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> تونس >> أولاد أحمد >> الخروج من مقهى الزنوج

الخروج من مقهى الزنوج

رقم القصيدة : 378 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أأزعجتكم يا ندامى؟

أكسّرت كاساً ... ولم أتكسّر؟

أناح بقربي حمامٌ

وسالت دموعٌ اليتامى

ولم أتأثّر؟

أقبّلت منكم صديقا ...

ولم أعتذر في الصّباح؟!

لماذا، إذن تسقطون

وما كلّ هذا الصّياح؟!

أأزعجتكم يا بنات؟!

ألاطفتُ منكن أنثى بدون رضاها؟

أقلت كلاماً جميلاً...

على شامةٍ فوق خدٍ جميل

ولم أطلب العُذر قبل المساء؟

لماذا

إذن

يا نباتُ

تهيج على صدرها في الربيع

وتأوي إلى معطف في الشتاء؟!

أأزعجتكم يا رفاق؟

أقلت كلاماً صحيحاً عن الحزب، من نوع: أن

على الحزب، ألاّ يكون، صغيراً

كحبّة سكّر

وألاّ يكون كبيراً

كقطعة سكّر

لكي لا يذوب بقهوتهم

كلّما سقطوا وأفاقوا؟!

أأزعجتكم يا مرايا الجدار؟

أهشّمت منكنّ واحدةً بعد عيبٍ تراءى

على علّة الخلقِ فيّ؟

إليّ

عدوّي الذي في الزّجاج .. إليّ

إليّ

لساني الجريح

فمي

ويديّ

إليّ

إليّ

وكونوا جميعاً دعاءً عليّ

حرامٌ عليّ مدائنكم

من الآن لن أشرب الماء فيها

سأُهدي حياتي إلى جثّتي

وقبري إلى قريتي

وقلبي

إليك

- إذا شئت –

يا وطني

يا عدوّي!

تونس – أفريل 88


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (جنوب الماء) | القصيدة التالية ()


واقرأ لنفس الشاعر
  • إثنان
  • جنوب الماء
  • إعتذار ( إلى ليلى )
  • لو استطيع
  • ناقص أنت ومنقوص أنا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com