الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> نام الخلي وما أغمض ساعة

نام الخلي وما أغمض ساعة

رقم القصيدة : 3774 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نامَ الخُليُّ، وَما أُغَمّضُ سَاعَةً، أرَقاً، وَهَاجَ الشّوْقُ لي أحْزَاني
وَإذا ذَكَرْتُكَ يا ابنَ مُوسَى أسبَلتْ عَيْني بِدَمْعٍ دائِمِ الهَمَلانِ
ما كُنْتُ أبْكي الهالِكِينَ لفَقْدِهمْ، وَلَقَدْ بَكَيْتُ وَعَزّ مَا أبْكَاني
كَسَفتْ له شَمسُ النّهارِ فأصْبَحتْ شَمْسُ النّهَارِ كَأنّهَا بِدُخَانِ
لا حَيّ بَعْدَكَ يا ابنَ مُوسَى فِيهِمُ يَرْجُونَهُ لِنَوَائِبِ الحَدَثَانِ
كَانُوا لَيَاليَ كُنْتَ فِيِمْ أُمّةً، يُرْجَى لهَا زَمَنٌ مِنَ الأزْمَانِ
فالنّاسُ بَعدَكَ يا ابن موسى أصْبحوا كَقَنَاةِ حَرْبٍ غَيرِ ذاتِ سِنَانِ
مُتَشَابِهِينَ بُيُوتُهُمْ بَمَجَازَةٍ للسّيْلِ، بَينَ سَباسِبٍ وَمِتَانِ
أوْدَى ابنُ مُوسَى وَالمكارِمُ وَالنّدَى وَالعِزُّ عِنْدَ تَحَفّظِ السّلْطَانِ
جُمعَ ابنُ مُوسَى والمَكارِمُ والنّدى وَالعِزُّ، عِنْد تَحَفّظِ السّلْطَانِ
جُمعَ ابنُ مُوسَى وَالمكارِمُ وَالنّدَى في القَبْرِ بَينَ سَبائبِ الأكْفَانِ
ما مات فِيهِمْ بَعْدَ طَلْحَةَ مِثْلُهُ للسّائِلِينَ، وَلا لِيَوْم طِعَانِ
وَلَئنْ جِيادُكَ يا ابنَ موسَى أصْبحتْ مُلْسَ المُتُونِ تجولُ في الأشْطانِ
لَبِمَا تُقادُ إلى العَدُوّ ضَوامِراً جُرْداً، مُجَنَّبَةً معَ الرُّكْبَانِ
مِنْ كُلّ سابحَةٍ وَأجْرَدَ سَابِحٍ، كَالسِّيدِ يَوْمَ تَغَيّمٍ وَدُخَانِ
كَانَ ابنُ مُوسَى قَدْ بَنى ذا هَيبَةٍ صَعْبَ الذّرَى مُتَمَنِّعَ الأرْكَانِ
فَثَوَى وَغادَرَ فيكُمُ بِصَنِيعَةٍ، خَيرَ البُيوتِ وَأحْسَنَ البُنْيَانِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ستبلغ عني غدوة الريح أنها) | القصيدة التالية (إذا تقاعس صعب في خزامته)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أرى ابن سليم يعصم الله دينه
  • ألا ليت شعري ما تقول مجاشع
  • لبئست هدايا القافلين أتيتم
  • أجيبوا صدى جلد إذا ما دعاكم
  • إن بلالا إن تلاقيه سالما
  • فداك من الأقوام كل مزند
  • طرقت نوار معرسي دوية
  • ستأتي على الدهنا قصائد مرجم
  • إذا ما بدا الحجاج للناس أطرقوا
  • يزيد أبو الخطاب أخرجه لنا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com