الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> كيف ترى بطشة الله التي بطشت

كيف ترى بطشة الله التي بطشت

رقم القصيدة : 3713 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كَيَفَ تَرَى بَطشةَ الله التي بَطشَتْ بِابنِ المُهَلّبِ، إنّ الله ذُو نِقَمِ
قَادَ الجِيَادَ مِنَ البَلقَاءِ مُنْقَبِضاً شَهراً، تَقَلقَلُ في الأرْسانِ واللُّجُمِ
حتى أتَتْ أرْضَ هارُوتٍ لَعاشِرَةٍ، فيها ابنُ دَحمَةَ في الحَمرَاءِ كالأجَمِ
لمّا رَأَوْا أنّ أمْرَ الله حَاقَ بِهِمْ، وَأنّهُمْ مِثْلُ ضُلاّلٍ مِنَ النَّعَمِ
فأصْبَحُوا لا تُرَى إلاّ مَساكِنُهُمْ، كَأنّهُمْ من ثَمودِ الحِجرِ أوْ إرَمِ
كَمْ فَرّجَ الله عَنّا كَرْبَ مُظْلِمَةٍ بسَيْفِ مَسَلَمَةَ الضّرّابِ للبُهَمِ
وَيَوْمَ غِيمَ مِنَ الهِنْديِّ كُنْتَ لَهُ ضَوْءاً، وَقدْ كانَ مُسْوَدّاً من الظُّلَمِ
تأتي قُرُومُ أبي العاصِي، إذا صَرَفَتْ أنْيَابُهَا حَوْلَ سَامٍ رَأسُهُ، قَطِمِ
يا عَجَبا لعُمَانِ الأسْدِ إذْ هَلَكُوا وَقَد رَأوْا عِبَراً في سالِفِ الأُمَمِ
لَوْ أنَّهُمْ عَرَبٌ أو كان قائدُهم مُدبِّراً، ما غزَا العِقبانَ بالرَّخَمِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (دعا دعوة الحبلى زباب وقد رأى) | القصيدة التالية (جزى الله عني في الأمور مجاشعا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • زارت سكينة أطلاحا أناخ بهم
  • أحل هريم يوم بابل بالقنا
  • وليس بعدل إن سببت مقاعسا
  • إذا وعد الحجاج أو هم أسقطت
  • ألكني وقد تأتي الرسالة من نأى
  • ألا زعمت عرسي سويدة أنها
  • إني لينفعني بأسي فيصرفني
  • أهلكت مال الله في غير حقه
  • أرى الدهر لا يبقي كريما لأهله
  • أبلغ أبا داود أني ابن عمه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com