الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> وقائمة قامت فقالت لنائح

وقائمة قامت فقالت لنائح

رقم القصيدة : 3712 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَقَائِمَةٍ قَامَتْ، فَقالَتْ لِنَائِحٍ تَفِيضُ بِعَيْنَيْهِ الدّمُوعُ السّوَاجِمُ:
لَقَدْ صَبَرَ الجَرّاحُ حتى مَشَتْ بِهِ إلى رَحْمَةِ الله السّيُوفُ الصّوَارِمُ
فَأصْبَحَ في القَوْمِ الّذِينَ مُحَمّدٌ أخُوهُمْ، وَمَن يَلْحَقْ بهم فهوَ سالمُ
جُزُوا بالسّرِيرَاتِ التي في قُلُوبِهِمْ، جَزَاهُمْ بهَا مُحْصِي السّرَائِرِ عالمُ
إلى الغُرْفَة العُلْيَا رَفِيقُ مُحَمّدٍ مُقِيماً، وَلا مِنْهَا هُوَ الدّهَر رَائِمُ
لِتَبْكِ عَلى الجَرّاحِ خَيْلُ إغَارَةٍ، وَيَوْمٌ تُرَى فيه النّجُومُ التّوَائِمُ
فَلِلّهِ أرْضٌ قَدْ أجَنّتْ يَمِينَهُ، وَكَانَ بهَا يُنْكَى العَدُوُّ المُرَاجِمُ
فَلَوْ تَعْلَمُ الأنْعَامُ شَيْئاً بَكَيْنَهُ، وَكَانَ على الجَرّاحِ تَبكي البَهائِمُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رأتني معد مصحرا فتناذرت) | القصيدة التالية (إن المصيبة إبراهيم مصرعه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تصرم عني ود بكر بن وائل
  • ومن عجب الأيام والدهر أن ترى
  • كم للملاءة من طيف يؤرقني
  • من للضباب المعييات وحرشها
  • ألم يك جهلا بعد ستين حجة
  • لما أتانا المشفقون فأنذروا
  • لو جمعوا من الخلان ألفا
  • آل تميم ألا لله أمكم
  • إن يظعن الشيب الشباب فقد ترى
  • لقد هاج من عيني ماء على الهوى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com