الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> لله يربوع ألما تكن لها

لله يربوع ألما تكن لها

رقم القصيدة : 3693 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لله يَرْبُوعٌ ألَمّا تَكُنْ لهَا صَرِيمَةُ أمْرٍ في قَتِيلِ ابنِ خازِمِ
تمَشّى حَرَامٌ بِالبَقيعِ، كَأنّها حَبَالى وَفي أثْوابِهِا دَمُ سَالِمِ
فلما قال هذين البيتين اجتمعت طائفة من بني تميم فتعلقوا بقيس بن الهيثم السلمي وهددوه بالقتل، فاستأجلهم وأتى الأحنف بن قيس فقال يا أبا بحر، تريد أن تأخذني بنو تمم بجريرة شارب الخمر؟فقال: لا أبالك ! إن السفهاء لا يرضون إلا بالدية، فادتها بنو سليم إليه فقال ا فَصَمِّمْ كَتَصْمِيمِ الغُدانيِّ سَالِمِ
سَخَا طَلَباً للوِتْرِ نَفْساً بمَوْتِهِ، فَمَاتَ كَرِيماً عائِفاً للملائِمِ
نَقِيُّ ثِيابِ الذِّكْرِ مِنْ دَنَسِ الخَنا يُناجي ضَمِيراً مُسْتَدِفّ العَزَائِمِ
إذا هَمّ أفْرَى ما بهِ، هَمَّ مَاضِياً على الهَوْلِ طَلاّعاً ثَنَايا العَظائِمِ
ولَمّا رَأى السّلطان لا يُنصِفُونَهُ قضَى بَينَ أيْدِيهِمْ بأبْيَضَ صَارِمِ
ولمْ يَتأرَّ العاقِبَاتِ، ولمْ يَنَمْ، وَلَيْسَ أخُو الوِتْرِ الغَشُومِ بِنائِمِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كأن فريدة سفعاء راحت) | القصيدة التالية (أناخ إليكم طالب طال ما نأت)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رحلت إلى عبد الإله مطيتي
  • تصدعت الجعراء إذ صاح دارس
  • نعم الفتى خلف إذا ما أعصفت
  • لعمري لئن كانت محولة اشترت
  • لا تمدحن فتى ترجو نوافله
  • كيف تقول وجد بني تميم
  • لعمري لئن مروان سهل حاجتي
  • وقوم أبوهم غالب جل مالهم
  • أبى الحزن أن أسلى بني وسورة
  • ومن عجب الأيام والدهر أن ترى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com