الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> أرى ابن سليم ليس تنهض خيله

أرى ابن سليم ليس تنهض خيله

رقم القصيدة : 3634 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أرَى ابن سُلَيْمٍ لَيسَ تَنهَضُ خيلُه إلى فِتْنَةٍ، إلاّ أصَابَ احْتِيالَهَا
وَكَمْ غَارَةٍ بالرّومِ أصْبَحَت تَبتغَي بِكَفّيْكَ مِنْهَا فَيْئَهَا وَقِتَالَهَا
إذا أصْبَحَتْ أمُّ المَنَايَا مُقِيمَةً بِمُعْتَرَكٍ زَلْجٍ، أزَالَ زَوَالَهَا
أرَى ابنَ سُلَيمٍ جَرّدَ الحَرْبَ وَالقَنا، وَأذْكَى بِنيرَانِ الحُرُوبِ اشتِعَالَهَا
وَإخْوَتُنَا كَلْبٌ، وَنَحْنُ أخُوهُمُ، نَشُدّ وَنَثْني بِالوَفَاءِ حِبَالَهَا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لو أعلم الأيام راجعة لنا) | القصيدة التالية (ولما رأيت النفس صار نجيها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إن تميما كل جد لجدها
  • يمت بكف من عتيبة أن رأى
  • سأنعى ابن ليلى للذي راح بعده
  • لو أن قدرا بكت من طول ما حبست
  • إن تك تبخل يا ابن عمرو وتعتلل
  • لعمرك لا يفارق ما أقامت
  • لا فضل إلا فضل أم على ابنها
  • ألم تر جنبي عن فراشي جفا به
  • لجارية بين السليل عروقها
  • عزفت بأعشاش وما كدت تعزف


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com