الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> وبيض ترقى من بنات مجاشع

وبيض ترقى من بنات مجاشع

رقم القصيدة : 3465 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَبِيضٍ تَرَقّى مِنْ بَناتِ مُجاشِعٍ بهِنّ إلى المَجْدِ التّلِيدِ مَفَاخِرُهْ
بَناتِ أبٍ حُورٍ كَأنّ حُمُولَهَا عَليها منَ الوَحْشِ الهِجانِ جآذِرُهْ
كساهنّ مْحضَ اللّوْنِ سُفيانُ وَاصْطفى لَهُنّ عَتيقَ البَزِّ إذْ جاءَ تَاجِرُهْ
رَعَتْ لِبَأَ الوَسْميّ حَيثُ تَفَقّأتْ سَوَابي الغَمامِ الغُرِّ وانعَقّ ماطِرُهْ
تَعاوَرْنَ مِنْ أزْوَاجِهِ، وَذُكُورِهِ وَأحْرَارِهِ حَتّى تَهَوّلَ زَاهِرُهْ
حِمىً لمْ يَحُطْ عَنهُ سرِيعٌ وَلمْ يَخَفْ نُوَيْرَةَ يَسْعَى بالشَّياهِينِ طائِرُهْ
فإنْ تَمْنَعا الأمثالَ أوْ تَطْرُدا بِهَا عَلَيها فَقد أحمَتْ رُماحاً هَوَاجرُهْ
يَجولُ مِنَ الصّحرَاءِ يَنفي عَنيقَها، لها من يَدِ الجَوْزَاءِ بالقَيْظِ ناجِرُهْ
لَعَمرِي لَقَدْ أرْعَى زُرَارَةُ في الحِمى صَرِيفُ اللِّقاحِ المُستَظِلّ وَحازِرُهْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أني إلى خير البرية كلها) | القصيدة التالية (إليك ابن سيار فتى الجود واعست)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لو كنت من سعد بن ضبة لم أبل
  • سألنا منافا في حمالة دارم
  • عسى أسد أن يطلق الله لي به
  • يمت بكف من عتيبة أن رأى
  • تشمس يا ابن حري وأرتع
  • آب الوفد وفد بني فقيم
  • إن رجال الروم يعرف أهلها
  • أخالد لولا الدين لم تعط طاعة
  • ود جرير اللؤم لو كان عانيا
  • مضت سنة لم تبق مالا وإننا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com