الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> سألنا عن أبي السحماء حتى

سألنا عن أبي السحماء حتى

رقم القصيدة : 3380 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سَألْنَا عَنْ أبي السّحْمَاءِ حَتى أتَيْنَا خَيرَ مَطْرُوقٍ لِسَارِي
فَقُلْنَا: يَا أبَا السّحْمَاءِ إنّا وَجَدْنَا الأزْدَ أبْعَدَ من نِزَارِ
فَقَامَ يَجُرّ مِنْ عَجَلٍ إلَيْنَا أسَابيَّ النُّعاسِ مَعَ الإزارِ
وَقَامَ إلى سُلافَةِ مُسْلَحِبٍّ، رَثِيمِ الأنْفِ مَرْبُوبٍ بِقَارِ
تُمَالُ عَلَيْهِمُ، والقِدْرُ تَغلي، بأبيَضَ من سَديفِ الشَّوْلِ وَارِي
كَأنّ تَطَلُّعَ التّرْغِيبِ فِيهَا عَذَارٍ يَطّلِعْنَ إلى عَذَارِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (شربت ونادمت الملوك فلم أجد) | القصيدة التالية (إذا هرت الأحياء حربا مضرة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سعى جارها سعي الكرام وردها
  • كتبت وعجلت البرادة إنني
  • إني وإن كانت تميم عمارتي
  • هذا الذي تعرف البطحاء وطأته
  • أتأكل ميراث الحتات ظلامة
  • أرى الموت لا يبقي على ذي جلادة
  • إن تك دارم القدمين جعدا
  • قرت هاجر ليلا فأحسنت القرى
  • أبا حاتم ما حاتم في زمانه
  • وقفت بأعلى ذي قساء مطيتي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com