الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الفرزدق >> نصبتم له قدرا فلما غلت لكم

نصبتم له قدرا فلما غلت لكم

رقم القصيدة : 3360 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نَصَبْتُمْ لهُ قِدْراً، فَلَمّا غَلتْ لكمْ تحَسّيْتُمُوها حِينَ شَبّ وَقُودُهَا
ضَرَبْنَا رُؤوسَ المُوقِديها وَكَبْشَها بهِندِيّةٍ يَفْرِي الحَديدَ حَديدُها
جُنُودٌ لِدينِ الله تَضرِبُ مَن طَغى، وَمَسْلَمَةُ السّيْفُ الحُسامُ يقودُها
أبُوهُ ابنُ أوْتَادِ الخِلافَةِ، وَالّذي بهِ لقُرَيْشٍ كانَ تَجرِي سُعودُها
تَرَى صَدَأَ المَاذِيّ فَوْقَ جُلُودِهِمْ، وَفي السّلْمِ أمْلاكٌ رِقَاقٌ يَرُودُها
أبَى لبَني مَرْوَانَ إلاّ عُلُوُّهُمْ، إذا ما التَقَتْ حُمْرُ المَنَايَا وسودُها
أبَارَ بكُمْ عَنْ دِينِهِ كُلَّ نَاكِثٍ، كما الأممُ الأولى أُبِيرَتْ ثَمُودُها
أرَى الدِّينَ والدّنْيا بكُمْ جُمعا لكمْ إذا اجتَمَعَتْ للعامِلينَ جُدودُها
أرَى كلَّ أرْضٍ كانَ صَعباً طَرِيقُها أُذِلّ لَكُمْ بِالمَشْرَفيّ كَؤودُها




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لقد طلبت بالذحل غير ذميمة) | القصيدة التالية (إني رأيت أبا الأشبال قد ذهبت)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حباني بها البهزي نفسي فداؤه
  • لئن أصبحت قيس تلوي رؤوسها
  • ألم تر أنا وجدنا الضبيح
  • ألم تر قيسا قيس عيلان شمرت
  • يا عجبا للعذارى يوم معقلة
  • أبيت أمني النفس أن سوف نلتقي
  • عميرة عبد القيس خير عمارة
  • من للضباب المعييات وحرشها
  • وقفت بأعلى ذي قساء مطيتي
  • ودافع عنها عسقل وابن عسقل


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com