الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> قيس بن الخطيم >> إذَا قَبِيلٌ أرَادُونا بمُؤذِيَة ٍ

إذَا قَبِيلٌ أرَادُونا بمُؤذِيَة ٍ

رقم القصيدة : 27411 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إذَا قَبِيلٌ أرَادُونا بمُؤذِيَة ٍ فَبالظّواهِرِ أهْلُ النّجْدَة ِ البُهَمُ
إذا الخَزارِجُ نادَتْ يَوْمَ مَلْحَمَة ٍ وشَدَّتِ الكاهِنانِ الخَيْلَ واعْترَموا
تدارموا الأوسْ لمّا رقَّ عظمهمُ حتى تلاقتْ بهِ الأرحامً ولاذِّممُ
لمّا أتَتْ من بني عَمْرٍو مُلَمْلَمَة ٌ بها تهدُّ حزونُ الأرضِ والأكمُ
ومن بن خطمة َ الأبطالش قدْ علموا لا يهلعونَ إذا أعدؤاهمْ سلموا
جزاهمُ اللهُ عنّا أينما ذكروا لدى المَكارِمِ إذْ عُدَّتْ بها النِّعَمُ
تاللهِ نكفرهمْ ما أورقتْ عضة ٌ وكانَ بالأرضِ منْ أعلامها علمُ
ساقوا الرُّهونَ وآسونا بأنفسهمْ عندَ الشدائد قدْ برُّوا وقدْ كرموا
ولستُ ناسيهمْ إن جاهلٌ خطلٌ خنا، وما جدبوا عرضي وما كلموا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (أتَعْرِفُ رَسْماً كاطِّرَادِ المَذاهبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إذا جاوزَ الإثنين سرٌّ فإنّهُ
  • ردَّ الخليطُ الجمالَ فانصرفوا
  • فلا تَمْذُلْ بِسِرّكَ، كلُّ سِرٍّ
  • تقولُ ابنة ُ العمري آخرَ ليلها
  • معاقلهمْ آجامهم ونسائهمْ
  • ألَمَّ خَيَالٌ مِنْ أُمَيْمَة َ مَوْهِناً
  • سلِ المرءَ عبدَ الله إذْ فرَّ هلْ رأى
  • ردَّ الخليطُ الجمالَ فانقضبا
  • كَتُومٌ لأسْرَارِ الخَلِيلِ أمِينُها
  • أجودُ بمضنونِ التّسلادِ وإنني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com