الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> قيس بن الخطيم >> لأُصَرِّفَنّ سِوَى حُذَيْفَة َ مِدْحتي

لأُصَرِّفَنّ سِوَى حُذَيْفَة َ مِدْحتي

رقم القصيدة : 27410 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لأُصَرِّفَنّ سِوَى حُذَيْفَة َ مِدْحتي لفنى العشيِّ وفارسِ الأجرافِ
منْ لا يزال يكبُّ كلَّ ثقيلة ٍ وَزْماءَ غَيْرَ مُحاوِلِ الإنْزَافِ
رحبُ المباءة ِ والجنابِ موطّأٌ مَأوًى لكُلّ مُعَصَّبٍ مِسْوافِ
الضَّارِبُ البَيْضَ المُتَقَّنَ صُنْعُهُ يَوْمَ الهياجِ بكُلّ أبْيَضَ صافي
إنْ تلقَ خيلَ العامريِّ مغيرة ً لا تلقهمْ متعنِّقي الأعرافِ
وإذَا تَكُونُ عَظِيمَة ٌ في عَامِرٍ فَهُوَ المُدَافِعُ عَنْهُمُ والكافي
الواتِرُونَ المُدْرِكُونَ بتَبْلِهمْ والحاشدونَ على قرى الأضيافِ
تعدوبهمْ في الرَّوعِ كلُّ طوالة ٍ تنضو الجيادَ، ومنهبٍ غرَّافِ
ربذس قوائمهُ شديدٍ أسرهُ صلتِ المعذَّرِ ذي بيبٍ ضافِ
ألْفَيْتَهُمْ يَوْمَ الهِياجِ كأنّهُمْ أسدٌ ببيشة َ أو بغافِ روافِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتَعْرِفُ رَسْماً كاطِّرَادِ المَذاهبِ) | القصيدة التالية (أجدَّ بعمرة َ غنيانُها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أجدَّ بعمرة َ غنيانُها
  • تذكرَ ليلى حسنَها وصَفَاءها
  • الحافظو عورة َ العشيرة ِ، لا
  • بَعْضُ القَوْلِ لَيْسَ لهُ عِيَاجٌ
  • يقولُ ليَ الحدَّادُ وهوَ يقودني
  • ألَمَّ خَيَالٌ مِنْ أُمَيْمَة َ مَوْهِناً
  • وليسَ بنافعٍ ذا البخلِ مالٌ
  • كَمْ قائمٍ يُحْزِنُهُ مَقْتَلي
  • مأوى الضَّريك إذا الرياحُ تناوحتْ
  • ألَمَّ خَيَالُ لَيْلى أُمِّ عَمْرِو


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com