الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> على مرْكبي منّي السّلامُ، وبِزّتي،

على مرْكبي منّي السّلامُ، وبِزّتي،

رقم القصيدة : 25599 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


على مرْكبي منّي السّلامُ، وبِزّتي، وغدْواتِ لَهْوٍ قَدْ فَقَدْنَ مَكاني
فـلَوْ أنّ خِـدْنيّ القَـريبَيـنِ أبْـصَـرَا خضـوعيَ للسّـجّانِ ما عـرَفـاني
ولَوْ أبْصَراني، والقيودُ تلفّني، ومثيـي إلى البـوابِ بـالنّـجَـشَـانِ
لَحا الله مَنْ أمسَى يرَشّحُ نصرَهُ، بفكّ إسارٍ منهُ عندَ يَمَاني
ومالـي وقـحطانـاً وبثَّ مديحِهـا ، ونصبْي لها نَفسي بكلّ مكانِ
فـإنْ أُمْـسِ لا تُخْـشَى لسَيفَـي فتكَـة ٌ ، فلا تأمننْ ، يا فَـضْـلُ ، فتكَ لِساني
وإنّي لأرْجُو أنْ أراكَ كجَعفرٍ، ونِـصفـاكَ فَـوْقَ الجِسرِ يُقْـتَسَـمـانِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قد قـشـرْتُ العصا ، ولم أعلَقِ السّـ) | القصيدة التالية (ذكرَ الكَرْخَ نازحُ الأوطانِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يـاقَـلْبُ ويحكَ جِـدٌّ منـكَ ذا الكلَفُ ،
  • لَمّا غَدَا الثَعْلَبُ في اعتِدائِهِ، لَمّا غَدَا الثَعْلَبُ في اعتِدائِهِ،
  • كتَبَتْ على فَصٍّ لِخاتَمِها:
  • أقولُ، وقد رَأتْ بالوَجهِ مني،
  • أيـا أميـنَ اللــهِ مـنْ لــلـنّـدَى ،
  • تصَبَّـحْـتُ في وعْـدٍ ، وبتُّ على وَعْـدِ
  • لوْ كنْتَ تَعشَقُ «دُرّاً» ما سألتَهُمُ
  • خَـلّيْـتُ عـيـني ولـذّة َ النّـظَــرِ ،
  • يا بُؤسَ كلبي سيّدِ الكلابِ،
  • أيا مَن دَعاني للوِصالِ كتابَة ً،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com