الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> خَفّ من المِرْبَدِ القَطينُ،

خَفّ من المِرْبَدِ القَطينُ،

رقم القصيدة : 25555 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


خَفّ من المِرْبَدِ القَطينُ، وأقلقتْهُمْ نَوى ً شَطونُ
فاستَفرغوا مِشْية َ الْمُصَلّى ، كأنّ أظْعانَهمْ سَفينُ
وقَرّبُوا كُلّ أرْحَبِيٍّ، كأنّما لِيطُه دَهينُ
باتوا ومنهم شموسُ دَجنٍ تَشُوبُ في إثْرِها العُيونُ
تعومُ أعجازُهُنّ عوْماً، وتنْثَني فوقها الْمُتُونُ
يَرأمْنَ ذا غُرّة ٍ غَريراً، تكْـفُـرُ في مثلِـهِ الظّنـونُ
بديعُ شكلٍ، غريبُ حُسنٍ، أعْـوَزَهُ المِـثْـلُ والقـرينُ
بانُـوا بـروحي فصِـرْتُ وَقْـفاً لا بي حَـرَاكٌ ولا سُـكُـونُ
ويانعُ النخْـلِ ، من دمـوعي ، يَعمّها سائِحٌ مَعينُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ما حاجَة ٌ أوْلَى بِنُجْحٍ عاجِلٍ،) | القصيدة التالية (إنّ الخِلافَة َ لم تزَلْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رسولي قال: أوصلتُ الكتابَا،
  • أميرَ المؤمنينَ، وأنتَ عفْوٌ، أميرَ المؤمنينَ، وأنتَ عفْوٌ،
  • رُبّما أغدو معي كلْبي،
  • ما زِلتُ أستلّ روحَ الدنّ في لَطَفٍ ،
  • بنَفْسِيَ منْ أمسَيتُ طَوْعَ يَدَيْهِ،
  • يا خَلِيليّ ساعَة ً لا تَريمَا،
  • ياعــارِمَ الطّـرْفِ ! حيـثُمـا نـظرَ
  • يا نَظْرَة ً ساقَتْ إلى ناظِرٍ
  • و نَدْمانٍ ترَادَفَهُ خُمتـارٌ ،
  • ودهْـماءَ تُرْسها رقـاشٌ ، إذاشتَتْ ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com