الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> وصاحبٍ زانَ كلَّ مُصْطَحبٍ

وصاحبٍ زانَ كلَّ مُصْطَحبٍ

رقم القصيدة : 25534 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وصاحبٍ زانَ كلَّ مُصْطَحبٍ يُنمَى ، إذا ما انتَمى ، إلى اليَمَنِ
أرْوَعُ، مَحمُودَة ٌ خَلائِقُهُ، يَبذُلُ في الْخَمْرِ أفْضَلَ الثّمَنِ
بَدْرُ ظَلامٍ، غِياثُ مجدِبَة ٍ، مَعدِنُ بَذْلٍ، يَهْتَزّ للمِنَنِ
مَهَـذّبٌ ، ماجِـدٌ ، أخو كَـرَمٍ ، قَرْمٌ يُرَجّى لحادِثِ الزّمَنِ
دَوْماً تَراهُ قَتيلَ غانيَة ٍ، مُعْمِلَ كأسٍ بالْخَلْعِ للرّسَنِ
نادَيْـتُـهُ ، والظّـلامُ مُنْـسَـدِلٌ ، وغُـرّة ُ الصّـبْـحِ بَـعدُ بم تَبـنِ
قُمْ يا خَليلي إلى الْمُدامِ لكَيْ تَـطْـرُدُ عَنّـا عَساكـرَ الحـزَنِ
فلَمْ يُجِبْني إلاّ بِلَجْلَجَة ٍ، تكادُ تَخفَى على الفَتى الفَطِنِ
فـلَمْ أزَلْ بالـرُّقَـى أُعَـلِّـلُـهُ ، حتى انجَلى عَنـهُ عارِضٌ الـوَسَـنِ
ثـمّ تَـغَـنّى عـلَـيـهِ مـنْ طَـرَبٍ : «يا رِيحُ ما تَصْنَعينَ بالدّمَنِ»




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،) | القصيدة التالية (اكْسِرْ بمائكَ سَوْرَةَ الصهباءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سكرْتُ، ومَنْ هذا الذي منهُ يَسلمُ،
  • وظَـبيٍ تَـقـسِـمُ الآجَـــا
  • هـذه الممـنـوعُ منـهـا ،
  • يا هاشمُ بنَ حُـديْجٍ ليْس فخـركـمُ
  • إنّي حُمِمتُ، ولم أشْعُرْ بحُمّاكَا
  • سابَقَ النّاسَ هاشمُ ينُ حُديجٍ ،
  • لا أستزيدُ حَبيبي من مُواتاتي
  • كتَمتُ الحبّ يا حكـمُ
  • إنّني أبْصرْتُ شَـخْـصـاً
  • قلْ لنَدامايَ وجُلاّسي:


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com