الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> أشْـتَهي السّـاقيـنِ ، لكِـنّ قلبي

أشْـتَهي السّـاقيـنِ ، لكِـنّ قلبي

رقم القصيدة : 25533 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أشْـتَهي السّـاقيـنِ ، لكِـنّ قلبي مُستَهامٌ بأصْغَرِ السّاقِيينِ
ليسَ بالــلاّبسِ القَميـص ، ولكنْ ذي القَـباءِ المُعَـقـرَبِ الصَّـدْغينِ
الـذي بـالجَمـالِ زَيّـنَـهُ الــلّـ ـهُ، وحُسنِ الْجَبينِ والحاجِبَينِ
يُتَلاهَى ، إذا استَحَثّ لشُرْبٍ، في سكونٍ، ويمسَحُ العارِضَينِ
خَـرْسَـنوهُ ، وما دَرَى ما خُـراسا نُ بـلُـبسِ القِـبـاءِ وكالمِـئـزَرَيـنِ
هُمْ يَـجُـورونَ في المُـزاحِ عَـلَيْـهِ وهوَ يَحْكي بعَدْلِهِ العُمَرَينِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،) | القصيدة التالية (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيا مَنْ حَمّلَ الذّرّ
  • مَن كان، لوْ لمْ أهْجُهُ، غالباً مَن كان، لوْ لمْ أهْجُهُ، غالباً
  • نـابَـذْتُ مَن بـاصْطـباري عنكِ يأمرُني ،
  • اللهُ موْلى دَنانيرٍ ومَوْلائي
  • غدوْتُ، وما يشْجي فؤادي خَوَادشٌ
  • يا من تَمَـرَّهَ عمْـداً
  • وإذا رامَ نَديمٌ عَرْبَدَهْ
  • يا قابري بدلالِهْ
  • غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،
  • تَـمَـثّـلُ لـي جـهنّمُ ، حينَ يبــدو


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com