الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> وبِـكْرِ سُـلافَـة ٍ في قَعْرِ دَنٍّ ،

وبِـكْرِ سُـلافَـة ٍ في قَعْرِ دَنٍّ ،

رقم القصيدة : 25516 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وبِـكْرِ سُـلافَـة ٍ في قَعْرِ دَنٍّ ، لها دِرْعانِ من قارٍ وطينِ
تَحَكّمَ عِـلْجُها ، إذ قلْتُ سُمْنِي ، على غيرِ البَخيلِ ، ولا الضّنينَ
شكَكْتُ بُـزَالَها ، واللّيلُ داجٍ ، فَـدَرَّتْ دِرَّة َ الوَدَجِ الطّعيـنِ
بِـكَفِّ أغَنٍّ ، مُـخْتَضِـبٍ بَناناً ، مُذالِ الصّدغِ، مضفورِ القرونِ
لَنا منهُ بعَيْنَيهِ عِداتٌ، يخاطِبُنا بها كسرُ الْجُفونِ
كأنّ الشّمسَ مُقبِلَة ٌ علَينا، تَمَشّى في قَلائِدِ ياسَمينِ
أقولُ لناقَتي، إذ بلغتني: لقَدْ أصبحتِ عنديَ باليَمينِ
فلَمْ أجعَلْكِ للقربانِ نَحراً، ولا قُـلْتُ اشْـرَقي بِـدَمِ الوَتيـنِ
حَـرُمْتِ على الإزِمَّـة ِ والوَلايَة ، وأعْلاقِ الرِّحالة ِ والوَضِينِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رأيْتُ هوايَ سِيرتُهُ الوجيفُ،
  • أيّها النّاسُ ارْحمـوني ،
  • قلْ للرّقاشيّ، إذا جِئْتَهُ،
  • أمُـحْـيِيَـهُ القَـلْـبَ ضـدّ اسْمِـها
  • ألم تـرَني أَبحْتُ اللّـهْــوَ نَفْـسي ،
  • يا بشرُ مالي والسّيفِ والحربِ ،
  • وغـزالٍ في الدحـى ، لـيْـ
  • عُـلّـقْـتُ من عُـلّقَـنـي ،
  • أمَرْبَعْنــا بـالشّطّ لا لَعِـبَ الـبِـلَى
  • أرَى الإخوانَ في هَجرٍ أقامُوا،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com