الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> يا دارُ! ما فعَلَتْ بكِ الأيّامُ،

يا دارُ! ما فعَلَتْ بكِ الأيّامُ،

رقم القصيدة : 25494 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا دارُ! ما فعَلَتْ بكِ الأيّامُ، ضَـامَتْكِ ، والأيامُ ليسَ تُضامُ
عَرَمَ الزّمانُ على الّذينَ عهدتهمْ بكِ قاطِنين، وللزّمان عُرامُ
أيّـامَ لا أغْـشى لأهْلِـكِ مَنْـزِلاً ، إلاّ مُـرَاقَـبَـة ً ، عليّ ظَـلامُ
لقـد نَـهَـزْتُ مع الغُـوَاتِ بِدَلْوِهِـمْ ، وأَسَـمْـتُ صَـرْحَ اللّـهْـوِ حيثُ أساموا
وبلَغتُ ما بَلَغَ امرُؤٌ بشَبابِهِ، فإذا عُـصـارَة ُ كلّ ذاكَ آثـامُ
وتجَشّمَتْ بي هوْلَ كلّ تنوفة ٍ، هَوْجاءُ فيها، جرأة ً، إقْدامُ
تَـذَرٌّ المَـطَـيَّ وراءَها ، فكأنّها صَـفٌّ تَـقَـدّمَـهُـنّ وهي إمـامُ
وإذا المَطيّ ينا بَـلَـغْنا محمّـداً ، فَـظُـهورُهُـنّ على الرّجالِ حَـرامُ
قرّبننا من خيرِ مَن وَطىء َ الحصَى ، فلها علينـا حُـرْمَـة ٌ وذِمـامُ
رُفِعَ الحِجابُ لنا، فلاح لناظِرٍ قَمَرٌ تَقَطَّعُ دونَهُ الأوهامُ
مَلِكٌ، إذا عَلِقَتْ يداكَ بحَبْلِهِ لا تَعْتَـريكَ البؤْسُ والإعْـدامُ
مَـلِـكٌ تَوَحّـدَ بالمَكارِمِ والعُلى ، فَـرْدٌ ، فَـقَـيـد النّـدّ فيـهِ ، هُـمــامُ
مَـلكٌ أغَـرُّ ، إذا شَـرِبْتَ بِوَجْهِـهِ ، لمْ يَعْدُكَ التّبْـجيـلُ والإعْـظامُ
فالبَهْوُ مُشتَمِلٌ ببَدْرِ خلافَة ٍ، لبِسَ الشّبابَ بنورِهِ الإسْلامُ
سَـبْـطُ البَـنَـانِ ، إذا احْـتَبى بِنِجـادِهِ فَـرَعَ الجَمـاجِـمَ ، والسّـماطُ قِيـامُ
إنّ الذي يَرْضَى الإلَهُ بِهَدْيِهِ، مَلِكٌ تَـرَدّى المُلْكَ وهو غُـلامُ
مَلِـكٌ ، إذا اعْـتَـصَـر الأمـورَ ، مَضى بهِ رَأيٌ يَـفُـلُّ السّيفَ ، وهو حُسامُ
داوى يه اللهُ القـلوبَ من العَمَى ، حتى أفَقْنَ، وما بهنّ سَقامُ
أصبَحتَ يا بنَ زَبيدَة َ ابنة ِ جعفرٍ أمَـلا لِـعَـقْـدِ حِـبالِـهِ اسْـتِحْكامُ
فسَلِمتَ للأمْرِ الذي تُرْجَى لهُ، وتَـقاعَـسَـتْ عن يوْمكَ الأيـامُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (خَفّ من المِرْبَدِ القَطينُ،) | القصيدة التالية (سألتُ أخي أبا عيسى ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • إني أتَيْتُكُمُ من القَبْرِ،
  • وكأنَّ سعدى إذْ تودعنا
  • بأبي أنتَ لي شِفاءٌ، وداءٌ، مَرْحَباً يا سَمِيّ من كلّمَ اللّـ
  • من سبّني من ثقيفٍ
  • حلّتْ سعادُ، وأهْلُها سَرفَا
  • رأيْتُ هوايَ سِيرتُهُ الوجيفُ،
  • جَفْنُ عَيني قد كاد يَسْـ
  • حَسْبـي جـوى ً إنْ ضـاقَ بي أمـري
  • لقــد صُـبّحَتْ بالخيرِ عيْنٌ تَصَبّحَتْ
  • ومِـنْ مُسِيءٍ يكفـيكَـهُ عَمَـلُــهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com