الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> تَعَلّلْ بالْمُدامِ مَعَ النّديمِ،

تَعَلّلْ بالْمُدامِ مَعَ النّديمِ،

رقم القصيدة : 25450 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تَعَلّلْ بالْمُدامِ مَعَ النّديمِ، ففيهِ الرَّوْحُ من كُرَبِ الغمومِ
وبادِرْ بالصَّبوحِ، فإنّ فيهِ شِـفـاءَ السّـقْـمِ لـلرّجـلِ السّـقيمِ
وخـذْها إنْ شـرِبتَ وميضَ بَـرْقٍ، بماءِ الْمُزْنِ منْ نُطَفِ الغُيُومِ
لتَـجْعَـلَ هـذِهِ عَـرْسـاً لـهـذا ، فإنّ القَطْرَ بَعْلٌ للكُرُومِ
ولا تَسْـقِ المـدامَ فـتى ً لَـئـيـماً ، فلسْتُ أُحِلُّ هذي للّئيمِ
لأنّ الكَرْمَ مِنْ كَرَمٍ وجُودٍ، وماءُ الكَرْمِ للرّجُلِ الكَريمِ
ولا تَجْعَلْ نَديمَكَ في شَرابٍ، سَخيفَ العقلِ، أوْ دَنِسَ الأديمِ
ونادِمْ إنْ شرِبتَ أخا معالٍ، فإنّ الشّرْبَ يجمُلُ بالقُرُومِ
وإنّ الْمَرْءَ يَصحَبُ كلّ جِيلٍ، ويُنسَبُ في المدامِ إلى النّديمِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً) | القصيدة التالية (و عاري النّفسِ من حللِ العُيوبِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • جـمـحْـتَ أبـا مُـسـلـِــمٍ ، فــاحْـبِـسِ
  • لَمّا أتوْني بكأسٍ من شَرَابِهِمُ،
  • نـابَـذْتُ مَن بـاصْطـباري عنكِ يأمرُني ،
  • عِـنانُ يا مَنْ تُشْـبِهُ العِـيـنـا ،
  • لي صاحبٌ أثْقَلُ من أُحْدِ،
  • ونديمٍ لم يَزَلْ ساقِيَنَا،
  • لِمَنِ الدّيّا رُ تَسَـرْبَلَـتْ بِـبِـلاها ،
  • منْ يكنْ يعْشَقُ النّساءَ فإنّي منْ يكنْ يعْشَقُ النّساءَ فإنّي
  • لبني البـرمـكـيّ قـصـرٌ مُنيـفُ،
  • عُـلّـقْـتُ من عُـلّقَـنـي ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com