الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> يزيدُ ! ماذا دهاكَـا

يزيدُ ! ماذا دهاكَـا

رقم القصيدة : 25363 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يزيدُ ! ماذا دهاكَـا جُنِنْتَ؟ أم ما اعتراكا؟
مُـلْكٌ زَها بكَ بعدي أمْ صاحِبٌ أغْواكَا؟
أمْ غَفْلَة ٌ حدثَتْ فيـ ــكَ ، أم هَـوًى أضْـناكَـا ؟
أم مِـرَّة ٌ وافـقـتْ وقْـ ـتها؟ فهذا لِذاكَا
إمّا بَلاك لقد أجْـ ـــهـدَ الإلـهُ بـلاكَـا
أقبـلْ عليّ ، فـقُـل لي لا أبصَـرَتْ عينـاكَـا
أآذَنٌ أنتَ في قـطْـ ــعِ كلّ من صافـاكَـا ؟
بل ما أظنّ المعَنّى إلاّ امْرأً آخاكا
وإنْ يقَدِّرْ إلهُ الـ ـعِبادِ أنْ لا أراكا
وطَوْلِ ربٍّ على الهـجْـ ـرِ والْجَفَا قَوّاكا
لو أنّ كفّيْ عِنَانٍ رطوبَـة ً كفّـاكَـا
و وجْـنتَيْ تمتامٍ تحكيهـما وجْنتاكَـا
و مقلـتَـيْ رحْمَـة ً في زِنَاهُمَا مقْلَتاكا
وكنتَ في الحسْنِ فرْداً لمّا احتملتُ جفاكَـا
لا تهْوَيَنّ يزيداً، بعد الذي قـد أراكَـا
وقـد نهيتُ فؤادي ، في خلوة ٍ فتبـاكَـا
فـقلتُ : لا غَـرّني منـ ـك يا فؤادي بُكاكَا
فكنْ له قطّـاعاً ؛ وكُنْ لَه ترّاكَا
وإنْ همَـمْتَ بشيْءٍ ، من ودُّهِ ، فنهـاكَـا
فالسّوْطَ ما اسْتَمْسَكَتْهُ يمينُكَ اسْتِمْساكا
واللهِ . واللهِ ربّي أقولُهنّ دِراكَـا
لأقْمِطنّكَ في عَصْـ ـبة ٍ بفضل رِدَاكَا
حتى إذا ماجَدَلْنَـا كَ جانباً جئْنَاكَا
من آخِـذٍ لكَ نعْـلاً ، وآخِذٍ مِسْواكَا
وذا عِنانٍ ، وهذا سوْطاً، وذاك مَداكا
حتى إذا ما سَلخْنا سلْخَ النّشـوطِ قَفاكَـا
قـد أتى ، بعدُ ، قوْمٌ يقطّعُونَ الشّبَاكا
حتى تقول لإنْكا رِ ما به أغْشَاكَا
يا أرحَمَ الناسِ لي ، كَـا نَ مرّة ً، ما دهاكا؟
وقـد أمرْتَ من الجـ نِّ حَوْقَـلاً وضِـناكَـا
أنْ يصْـفِـناكَ على أرْ بَـعٍ ، وأنْ يُـبْرِكَـاكَـا
حتى إذا لم تُطِقْ منْ وقْعَ الصّفيـرِ حَـرَاكَـا
اسْتَعْتَبَاكَ، فإنْ عُدْ تَ بعدها صَـلباكَــا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يارُبَّ مَجْلِسِ فِتْيانٍ سمَوْتُ له،) | القصيدة التالية (غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حيّ رَبْعَ الغِنى ، وأطلالَ حسْنِ الـ
  • يـاعـاذلي بمـلامٍ مُـرّ بـاليـــاسِ،
  • لم يُنسِني السّعيُ والطّوافُ ولا الـ
  • وما أنْزَرَ الطَّرْفَ فيمنْ نرَى ،
  • رأيتُ الفَضْلَ مكْتئِباً
  • تلقى المراتبَ للحُسينِ ذَليلَة ً،
  • قدْ أغْتَدي، والصّبْحُ مشهورُ،
  • قلتُ يوماً للرّقاشـيَ ،
  • بدَيْرِ بهْرَاذانَ لي مَجلِسٌ،
  • وأخٍ إنْ جاءَني في حاجَة ٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com