الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> أخـلائـي أذُمّـكُـمُ :إليـكُــم ،

أخـلائـي أذُمّـكُـمُ :إليـكُــم ،

رقم القصيدة : 25342 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أخـلائـي أذُمّـكُـمُ :إليـكُــم ، وكنتُ بمدْحِكُمْ قَمِناً خَليقَا
فَـلا وَأبيـكُـمُ مـا الفَـضْـلُ دَأبي ، إذا ما لم أجِدْ منكُمْ صَديقَا
إذا اسـتَـبْطَـأتُـكُـمْ عَـنّفْـتُمُــوني وقلتُمْ إنّ فيهِ لذاكَ ضِيقَا
فأُقسِمُ لَو تَكُونونَ الأسارَى ، وكنتُ أنا الْمُخَلّى والطّليقا
إذنْ لجَـهِــدْتُ فـوقَ الجُـهـدِ حتى أُطيـقَ خَـلاصَـكُـمْ أوْ لا أُطيـقَـا
فَـلا وَاللـهِ أذخَـرُكُـمْ هِـجــاءً، وشَتماً ما بقيتُ، ولا عُقُوقَا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يارُبَّ مَجْلِسِ فِتْيانٍ سمَوْتُ له،) | القصيدة التالية (غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ضَحكَ الشّيبُ في نواحي الظّلامِ ،
  • يـاليـلة ً طـابَ لـي بهـا الأرَقُ ،
  • قد أسْبِقُ الجارِية َ الْجُونَا
  • قد هَتَكَ الصّبحُ سدولَ الدُّجى ،
  • وعُقارٍ كأنّما نَتَعاطَى
  • جَرَيتُ مع الصِّبا طَلقَ الْجُموحِ،
  • باكرِ اليَوْمَ الصَّبوحَــا،
  • وأخْوَسَ، دلاّجٍ عليّ، ورائحٍ
  • يا بَني حمّالة ِ الحطبِ!
  • لمن طَلَلٌ لم أُشْجِه، وشَجاني،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com