الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> حلّتْ سعادُ، وأهْلُها سَرفَا

حلّتْ سعادُ، وأهْلُها سَرفَا

رقم القصيدة : 25302 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حلّتْ سعادُ، وأهْلُها سَرفَا قَوْماً عِدًى ، ومحلّة ً قذَفَا
واحتـلّ أهْلُـكَ سِـيفَ كـاظـمــة ٍ ، فـأشَـتْ ذاكَ الهجْـرُ ، واختلفَـا
فـأزْجُـرُ فــؤادَكَ ، أو سنَـزْجُـرُهُ قـسـمـاً لينتـهِـيَـنّ ، أو حَـلَــفَـا
وتَـنُـوفَــة ٍ تمشـي الـرّيـاحُ بـهَـا حَسْرَى ، ويُشرَبُ ماؤها نُطفَا
كـلّـفْـتُـهَــا أُجُــداً تخــالُ بـهـا مــرحـاً من الخُـيَـــلاءِ ، أو صَـلَــفَـا
وَهَـبَ الجــديـلُ لـهـا مَـدارِعَـهُ ، و القِـمّـة َ العَـليــاءَ والشَّعَـــفَــا
قد قلتُ للعبّاسِ مُعْتَذِراً، من ضعْفِ شُكرِيهِ، ومعْترفَا:
أنت امْرُؤ جلّلْتَني نِعَماً، أوْهتْ قوَى شكري فقد ضَعُفا
فـإليـكَ قبـل اليـوم تقـدمــة ً ، لاقَـتْــكَ بـالتّـصْـريــحِ منكـشــفــا
لا تُسْدِيَنّ إليّ عارفة ً، حتى أقــومَ بشــكْــرِ مـا سَـلَـفَــا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أَثْني على الخمرِ بآلائها ،) | القصيدة التالية (و نَدْمانٍ يرى غَبَناً علَيْه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حَيِّ الدّيـارَ ؛ إذِ الزّمانُ زُمانُ ؛
  • لئن رحتُ مبيضّ الذوائبِ من شعري،
  • ياسُلَيْمانُ غَنّني ،
  • غدوْتُ على اللذّاتِ مُنهتكَ السترِ،
  • لارعى الله ابن روحٍ ،
  • كنتَ في قرّة ِ عَيني،
  • لا تمْـزُجِ الخمرَ على حالٍ
  • فديْتُ من تمَّ فيه الظَّرفُ والأدبُ،
  • ياذا الذي يَخْطِرُ في مِشْيتِهْ،
  • شَهِدَتْ جَلوَة َ العرُوسِ جِنانٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com