الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> يا رُبّ ساقٍ، كأنّهُ شَبَهُ الْـ

يا رُبّ ساقٍ، كأنّهُ شَبَهُ الْـ

رقم القصيدة : 25296 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا رُبّ ساقٍ، كأنّهُ شَبَهُ الْـ ـبدْرِ تجلّى الظّلامُ عن سَدَفِهْ
قـلْتُ لـه لـلذي أردْتُ بــهِ ، وقـد يُـنــالُ اللطيـفُ مـن لُـطْـفِــهْ :
إليّ فـــاسْـمَـعْ تسْـمَـعْ إلى عجَـبٍ ، من مُستجِدّ الحديثِ مُطّرِفِهْ
فانْقَادَ حتى رأيْتُ أنّ فمي أدْنَى لأذْنَيْهِ من عُرَى شَنَفِهْ
فقُبّلَتْ صَفْحَة ٌ، وسالِفَة ٌ من رَوْضِ غضّ الشـبـابِ مُـؤتـنفِـهْ
وما درى الشَّرْبُ أو درَوْا فلَهَوا عن قرحِ القلْبِ قد لَجّ في دَنَفِهْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إصْدعْ نَجيَّ الْهُمومِ بالطّرَبِ،) | القصيدة التالية (يا بشرُ مالي والسّيفِ والحربِ ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قِـدْرُ الرّقـاشيُّ مضْرُوبٌ بها المثَلُ ،
  • أحْيِ لي، يا صَاحِ، رُوحي
  • وخَمّارٍ أنخْتُ إليه رَحْلي ،
  • لمنْ طلَلٌ عاري المحلّ، دفينُ،
  • أين الجوابُ ، وأين ردّ رسائلي ؟
  • ونابهٍ في الهوى لنا ناسِ،
  • أهاشِمُ! خُذْ منّي رضاكَ، وإنْ أتى
  • يا خليليّ قد خلعْتُ عذاري،
  • مَـوْلى جِـنانَ ، وإنْ أبْـدَى تَـجَـلَّـدُهُ ،
  • قد أغْتَدي، واللّيلُ في مكْتَمِه،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com