الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> كيفَ النّـزُوعُ عن الصّبـا والكـاسِ

كيفَ النّـزُوعُ عن الصّبـا والكـاسِ

رقم القصيدة : 25225 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كيفَ النّـزُوعُ عن الصّبـا والكـاسِ قِسْ ذا لنا يا عاذلي بقِياسِ
وإذا عــددْتُ سِنيّ كمْ هيَ ، لم أجِـدْ للشّيْبِ عُذْراً في النُزولِ برَاسي
قـالوا شَمِـطْت ؛ فـقـلتُ ما شمطَـتْ يدي عن أن تحثّ إلى فمي بالكَاسِ
صفْرَاءُ، زانَ رُواءَهَا مخْبورُها، فلها المهذَّبُ من ثَناءِ الحاسي
وكـأنّ شـاربَها لفَـرْطِ شُـعـاعِهَــا بـاللّيـلِ ، يكــرَعُ في سنَـا مِـقْـبَـــاسِ
وألذَّ من إنْعَامِ خُلّة ِ عاشقٍ نالَتْهُ بعد تصَعبٍ، وشِماسِ
فـالرّاحُ طيّـبَـة ٌ ، وليسَ تَمـامُـهـا إلاّ بِـطيـبِ خـلائـقِ الجُــــلاّسِ
فـإذا نَـزَعْـتَ عن الغَـوَايـة ِ ، فلْيكُـنْ للـهِ ذاك الــنّـزْعُ لا لــلـنّــاسِ
وإذا أردْتَ مـديحَ قــوْمٍ لم تَـمِنْ في مدحهم؛ فامْدَحْ بني العَبّاسِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أيا مَنْ حَمّلَ الذّرّ) | القصيدة التالية (ألا قـولا لِـحَمْـدانِ :)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ونابهٍ في الهوى لنا ناسِ،
  • عثمان يا أكرمَ البَرايا
  • صحَّفَتْ أمُّكَ إذْ سَمَّـ
  • صاحِ ، مالي وللرّسومِ القِـفـارِ ،
  • لَمّا غَدا الثعْلَبُ منْ وِجارِهِ،
  • أمالكُ باكرِ الصّهبَـاءَ مـالِ ،
  • قدْ أغْتدي، والليلُ داجٍ عسكَرُهْ،
  • أنـا، والــلـهِ ، مـشــتــــاقٌ
  • قال الطّبيـبُ ، وقـد تـأمّلَ سـحْـنَـتي :
  • وأخْوَسَ، دلاّجٍ عليّ، ورائحٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com