الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> مضَى أيلولُ، وارْتفَعَ الحرورُ،

مضَى أيلولُ، وارْتفَعَ الحرورُ،

رقم القصيدة : 25191 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مضَى أيلولُ، وارْتفَعَ الحرورُ، وأخْبَتْ نارَها الشّعرى العَبورُ
فقوما، فالقَحا خمراً بماءٍ، فــإنّ نـتـــاجَ بينـهـا الســـرورُ
نـتَــاجُ لا تــدرّ عـليــه أُمّ بحَـمْــلٍ لا تُـعــدّ له الشّــهـــــــورُ
إذا الطّـاسـاتُ كَـرّتْـها عليْـنا، تكوّنَ بيننا فلك يدورُ
تسيرُ نجومُه عجَلاً ورَيْثاً، مشـرِّقَــة ً ، وتـاراتٍ تـغُــورُ
إذا لمْ يجرِهِنّ القُطْبُ مِتْنَا، وفي دوراتهِنّ لنَا نُشُورُ
رأيتُ الفضْلَ يأتي كلّ فضْلٍ، فـقـلّ لـهُ المـُـشـاكـلُ والنّـظيـرُ
و ما اسْـتَغْـلى أبو العيّـاس مَـدْحـا، ولـم يكـثُـرْ عـلـيـه لـهُ كـثِـيــرُ
ولم تَكُ نفْسُهُ نفْسَينِ فيهِ ليـفـْـصِــلَ بيـن رأيَـيْــهِ مُـشِـيـرُ
تقبّلْتُ الرّبيعَ ندًى وبأساً، وحَــزْمــاً حيـن تـحـزُبني الأمـورُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (موْلايَ عَزَّ فلا يهُونُ،) | القصيدة التالية (إنّ الخِلافَة َ لم تزَلْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قد علا الديوانَ كابَهْ
  • أنْـعَـتُ كلـبـاً ليس بالمسْبـوقِ ،
  • إذا أجْـرى أميــنُ الــــلــّـــ
  • وقـيتَ بيَ الرَّدى زِدنـي قيــودَا ،
  • إنّي لَفي شُغْلٍ عنِ العاذِلينْ،
  • أيا منْ بَينَ باطِيَة ٍ وزِقٍّ
  • ألا لا تلُمني في العُقارِ جَليسي،
  • رأيتُ المحبّينَ الصّحيحَ هواهمُ،
  • ماليَ في الناسِ كلّهم مثلُ ،
  • لقــد صُـبّحَتْ بالخيرِ عيْنٌ تَصَبّحَتْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com